أمريكا: إدارة ترامب ترامب تلتمس من المحكمة العليا تقييد حق اللجوء

أمريكا: إدارة ترامب ترامب تلتمس من المحكمة العليا تقييد حق اللجوء

طلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المحكمة العليا أمس الثلاثاء، السماح بحظرمنح حق اللجوء للمهاجرين غير الشرعيين بعدما تعرضت إلى نكستين في محكمتين أقل درجة. وأبلغت وزارة العدل المحكمة العليا بضرورة تطبيق الحظر الذي أعلنه ترامب في 11 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي بشكل فوري لمنع آلاف القادمين من أمريكا الوسطى على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، من العبور إلى البلاد…




مهاجرون عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة (ديلي صن)


طلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المحكمة العليا أمس الثلاثاء، السماح بحظرمنح حق اللجوء للمهاجرين غير الشرعيين بعدما تعرضت إلى نكستين في محكمتين أقل درجة.

وأبلغت وزارة العدل المحكمة العليا بضرورة تطبيق الحظر الذي أعلنه ترامب في 11 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي بشكل فوري لمنع آلاف القادمين من أمريكا الوسطى على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، من العبور إلى البلاد بطريقة غير شرعية سعياً للحصول على حق اللجوء.

وأفاد الالتماس الذي قُدم إلى المحكمة باسم ترامب، بأن هذه الإجراءات مصممة لتوجيه طالبي اللجوء إلى نقاط الدخول، لمعالجة طلباتهم بشكل منظم، ومنع عبور الحدود بطريقة غير قانونية وخطيرة، وتخفيف التأخير الناجم عن وجود طلبات لجوء لا يستحق أصحابها الحصول عليه.

وبعد 11 يوماً من إعلان ترامب التحرك المثير للجدل، أصدر القاضي الفدرالي في سان فرانسيسكو جون تيغار أمراً مؤقتاً بمنع تطبيقه، في وقت لا تزال فيه القضية برمتها تواجه تحديات قانونية.

وتشير مجموعات حقوقية إلى أن القرار انتهك قانون الهجرة والجنسية الصادر في 1965، الذي نص على أنه بإمكان أي أجنبي يصل إلى الولايات المتحدة، سواءً إلى نقطة دخول مخصصة لذلك أم لا، التقدم بطلب لجوء.

وطعنت وزارة العدل في أمر محكمة سان فرانسيسكو، لكن محكمة الاستئناف دعمت يوم الجمعة الماضي وقف تطبيقه، مشيرةً إلى أن الحظر الذي قرره ترامب، يتعارض مع القانون.

والخلاف على طالبي اللجوء، الحلقة الأخيرة في مسلسل المعارك القانونية التي خاضها ترامب في المحاكم منذ وصوله إلى السلطة في 20 يناير(كانون الأول)، حيث تعهد بحماية الحدود.

وتحاول الإدارة الأمريكية جاهدة وقف تدفق المهاجرين من غواتيمالا، وهندوراس، والسلفادور الذين يصلون إلى الحدود الأمريكية عبر المكسيك، لطلب اللجوء حيث يؤكدون خطورة الأوضاع في بلدانهم.

ووفق القوانين الحالية، يجب السماح لهم بطلب لجوء حتى لو عبروا الحدود بشكل غير شرعي، بينما تترك لهم حرية الحركة داخل الولايات المتحدة، ريثما يُبت في طلباتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً