«التثقيف الصحي في الشارقة» توعّي 100 ألف شخص في 2018

«التثقيف الصحي في الشارقة» توعّي 100 ألف شخص في 2018

حققت إدارة التثقيف الصحي والجمعيات الداعمة للصحة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إنجازات كبيرة في عام 2018، مع نجاحها في إيصال رسائلها الصحية التوعوية إلى ما يزيد على 100 ألف شخص من كافة الفئات العمرية من خلال 359 محاضرة وورشة تثقيفية و321 منصة توعوية أقيمت في العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة والأماكن العامة، وتضمنت…

حققت إدارة التثقيف الصحي والجمعيات الداعمة للصحة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إنجازات كبيرة في عام 2018، مع نجاحها في إيصال رسائلها الصحية التوعوية إلى ما يزيد على 100 ألف شخص من كافة الفئات العمرية من خلال 359 محاضرة وورشة تثقيفية و321 منصة توعوية أقيمت في العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة والأماكن العامة، وتضمنت تقديم الفحوصات المجانية إلى 16000 شخص من جميع الجنسيات، لترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية السليمة لدى أفراد المجتمع.

وتمكنت الإدارة في عام زايد، من تحقيق قفزة نوعية من خلال تفعيل الدور المجتمعي للقطاعين الخاص والحكومي لدعم مشاريع الوعي الصحي عن طريق تقديم الدعم العيني والمادي المقدر بإجمالي 577 ألف درهم تصب في المشاريع التثقيفية والتوعوية المتنوعة التي تتبناها الإدارة، كما احتفلت بعشرة أيام عالمية، استفادت منها في حشد مزيد من الدعم لتعزيز مكانة الشارقة، باعتبارها أول مدينة صحية في الشرق الأوسط، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، وتعاونت مع المنظمة الدولية في تنظيم مؤتمر صحتي السابع الذي سيقام خلال الفترة من 28-26 نوفمبر المقبل، حيث يعتبر المؤتمر حدثاً ومحطة مهمة في نشر ثقافة ووعي الأفراد والمؤسسات بالتحديات الصحية التي تواجه المجتمع وتحديداً فئة اليافعين، لتكون إمارة الشارقة أول مدينة على مستوى المنطقة تستضيف هذا الحدث الذي سيرسخ مكانتها المرموقة على الخارطة العالمية، ويؤكد تواجدها الدولي كمدينة عصرية قادرة على مواكبة الأحداث الصحية العالمية واستقطاب المشاركين الدوليين من مختلف دول العالم.

وتنتهج الإدارة في حملاتها ومبادراتها ومشاريعها توجيهات وفكر قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لرفع مستوى الوعي الصحي لسكان إمارة الشارقة ودولة الإمارات.

واستكملت الجمعيات الأربع الداعمة للصحة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة الدور التوعوي والتثقيفي الذي تقوم به إدارة التثقيف الصحي، فتمكنت جمعية أصدقاء مرضى الكلى من الوصول إلى 6027 مستفيداً من خلال فعالياتها التي شملت على حملات «صحتي في رمضان»، واليوم العالمي للكلى، وحملة الماء لصحة الكلى، كما وزعت كميات كبيرة من عبوات الماء على الجمهور لتشجيعهم على الاهتمام أكثر بصحتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً