الإمارات الأولى إقليمياً في تبني الشركات لحلول الذكاء الإصطناعي

الإمارات الأولى إقليمياً في تبني الشركات لحلول الذكاء الإصطناعي

تصدرت الإمارات المرتبة الأولى إقليمياً في تبنّي الشركات والمؤسسات لحلول الذكاء الاصطناعي بمعدل نمو سنوي يبلغ 33.5%، وذلك وفقاً للتقرير الصادر عن مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك” التابع لسلطة واحة دبي للسيليكون والذي أعد بالتعاون مع “ستارت إيه دي”، وبدعم من شركتي “تمكين” و”عرب نت”. ويقارن التقرير، الذي تم الإعلان عن مخرجاته اليوم الثلاثاء في منتدى “ديتك” للشركات …




alt


تصدرت الإمارات المرتبة الأولى إقليمياً في تبنّي الشركات والمؤسسات لحلول الذكاء الاصطناعي بمعدل نمو سنوي يبلغ 33.5%، وذلك وفقاً للتقرير الصادر عن مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك” التابع لسلطة واحة دبي للسيليكون والذي أعد بالتعاون مع “ستارت إيه دي”، وبدعم من شركتي “تمكين” و”عرب نت”.

ويقارن التقرير، الذي تم الإعلان عن مخرجاته اليوم الثلاثاء في منتدى “ديتك” للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الذي نظمه مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال بواحة دبي للسيليكون، المستويات المختلفة لتبني المؤسسات لحلول الذكاء الاصطناعي في دول المنطقة والعالم.

كما يعرض التقرير استراتيجيات وآليات تطبيق حلول الذكاء الاصطناعي على المستوى المؤسسي إلى جانب تسليط الضوء على المحفزات الداخلية والخارجية التي تشجع الشركات على تبني تلك الحلول.

ويقتبس التقرير توقعات مؤسسة “برايس ووترهاوس كوبرز” في تقريرها لعام 2017 بإرتفاع مساهمة الذكاء الاصطناعي في الاقتصاد العالمي إلى 15.7 تريليون دولار بحلول عام 2030، كما يقدم التقرير توقعات أصدرتها “برايس ووترهاوس كوبرز” العام الجاري بمساهمة تبني الشركات والمؤسسات في دولة الإمارات للذكاء الاصطناعي بحوالي 96 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030 أي ما يعادل 13.6%.

وفيما يتوقع التقرير مساهمة تبني الذكاء الاصطناعي بنسبة 45% من إجمالي مكاسب الاقتصاد العالمي بحلول 2030 جاءت دولة الإمارات في المركز الأول عربياً من حيث النمو السنوي المتوقع لمساهمة الذكاء الاصطناعي في الاقتصاد بواقع 33.5%، تليها السعودية بنسبة 31.3%، ثم بقية دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 28.8%، وتليها مصر بواقع 25.5%.

ويعرض التقرير للإستخدامات المتعددة التي يمكن للشركات الناشئة في قطاع الذكاء الاصطناعي أن تقدمها كحلول للشركات والمؤسسات بما في ذلك تطبيقات العمليات التشغيلية وأتمتة العمليات الروبوتية وإعادة هندسة عمليات الأعمال وتقنية سلسلة الكتل “البلوك تشين” وتحليل البيانات الضخمة لأغراض التسويق والعناية بالعملاء وإدارة البيانات فضلاً عن تسخير علم البرمجة العصبية في البحث عن الكفاءات البشرية.

وتعليقاً على النتائج، قالت نائبة الرئيس التنفيذي في سلطة واحة دبي للسيليكون شهلاء عبد الرزاق، إن “نتائج التقرير التي وضعت دولة الإمارات في المركز الأول إقليمياً من حيث تبني الشركات لتطبيقات الذكاء الاصطناعي تؤكد النجاح المتواصل للدولة بمختلف قطاعاتها الحيوية في تعزيز استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي التي عرض وزير دولة للذكاء الإصطناعي عمر بن سلطان العلماء، لأحدث تطورات تنفيذها في الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات التي انعقدت نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً