صحيفة تكشف تاريخ بوتين السري في ألمانيا

صحيفة تكشف تاريخ بوتين السري في ألمانيا

قالت صحيفة ألمانية، الثلاثاء، إنه تم العثور على بطاقة تعود للرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، وتكشف جانباً من تاريخه السري، إبان عمله في جهاز المخابرات السوفيتي السابق “كي جي بي”. ووفق ما أوردته “روسيا اليوم”، اليوم الثلاثاء، أشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى أن هذه البطاقة كانت تسمح لبوتين، الذي كان يعمل في الثمانينيات لصالح استخبارات بلاده في دريزدن، بالدخول إلى مباني…




صورة تصريح دخول  للمخابرات الألمانية باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (روسيا اليوم)


قالت صحيفة ألمانية، الثلاثاء، إنه تم العثور على بطاقة تعود للرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، وتكشف جانباً من تاريخه السري، إبان عمله في جهاز المخابرات السوفيتي السابق “كي جي بي”.

ووفق ما أوردته “روسيا اليوم”، اليوم الثلاثاء، أشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى أن هذه البطاقة كانت تسمح لبوتين، الذي كان يعمل في الثمانينيات لصالح استخبارات بلاده في دريزدن، بالدخول إلى مباني أجهزة أمن الدولة في ألمانيا الشرقية.

وأضافت الصحيفة، أن بطاقة الدخول باسم بوتين كانت محفوظة في أرشيف إدارة “شؤون العاملين والتصنيف” لمديرية “شتازي” في دريزدن، وهو جهاز أمن الدولة بألمانيا الشرقية سابقاً، وتم إصدارها في 31 ديسمبر (كانون الأول) 1985 وكانت تمدد كل عام حتى 1989، وعليها توقيع بوتين الشخصي.

ومن جهته، علّق المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف على المنشور وقال، إنه “من المحتمل صدور مثل هذه البطاقة باسم فلاديمير بوتين عندما كان في ألمانيا الشرقية، لوجود تعاون وثيق بين المخابرات السوفيتية ونظيرتها الألمانية الشرقية آنذاك”.

وأضاف بيسكوف: “لا يمكننا استبعاد مثل هذا التبادل للوثائق آنذاك”.

ويذكر أن فلاديمير بوتين، كان قد خدم منذ 1977 في دائرة مكافحة التجسس لدى قسم التحقيق في مديرية الـ”كي جي بي” “لجنة أمن الدولة” في مدينة لينينغراد، بطرسبورغ اليوم.

وعمل بوتين بين عامي 1985 و1990 في جمهورية ألمانيا الشرقية لصالح الاستخبارات الخارجية، حيث شغل أيضا منصب مدير دار الصداقة السوفيتية الألمانية في دريزدن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً