البرازيل: الانسحاب من الميثاق العالمي للهجرة فور تسلّم بولسونارو مهامه

البرازيل: الانسحاب من الميثاق العالمي للهجرة فور تسلّم بولسونارو مهامه

أعلن وزير الخارجية البرازيلي المقبل إرنستو أروجو، أنّه بلاده ستنسحب فور تسلم الرئيس المنتخب اليميني اليميني جايير بولسونارو مهامه في 1 يناير(كانون الثاني) المقبل، من ميثاق الأمم المتّحدة للهجرة الذي أقر في مراكش أمس الإثنين. وقال الوزير في تغريدة على تويتر إن “حكومة بولسونارو ستنأى بنفسها عن الاتفاق العالمي للهجرة الذي أُطلق لتوه في مراكش، وهو أداة…




الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو (أرشيف)


أعلن وزير الخارجية البرازيلي المقبل إرنستو أروجو، أنّه بلاده ستنسحب فور تسلم الرئيس المنتخب اليميني اليميني جايير بولسونارو مهامه في 1 يناير(كانون الثاني) المقبل، من ميثاق الأمم المتّحدة للهجرة الذي أقر في مراكش أمس الإثنين.

وقال الوزير في تغريدة على تويتر إن “حكومة بولسونارو ستنأى بنفسها عن الاتفاق العالمي للهجرة الذي أُطلق لتوه في مراكش، وهو أداة غير ملائمة للتعامل مع مشكلة الهجرة”، مضيفاً أن “الهجرة مُرحب بها ولكن لا يجب أن تكون عشوائية”.

وتبنّى ممثلو حوالي 150 دولة في اجتماع في مراكش أمس، ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة على الرغم من الانتقادات والاعتراضات التي أثارها من القوميين وأنصار إغلاق الحدود في وجه المهاجرين.

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الميثاق بمثابة خارطة طريق لتفادي المعاناة والفوضى، ومتعزيز تعاون يكون مثمراً للجميع، مضيفاً أن حضور أكثر من 150 دولة المؤتمر يمثل جواباً على ما أثير حول الميثاق.

ويتضمن النص غير الملزم مبادئ تتعلق بالدفاع عن حقوق الإنسان والأطفال، والاعتراف بالسيادة الوطنية للدول، ويقترح إجراءات لمساعدة البلدان التي تواجه موجات هجرة من قبيل تبادل المعلومات والخبرات ودمج المهاجرين، كما ينص على منع الاعتقالات العشوائية في صفوف المهاجرين.

واتّفق على الميثاق في 13 يوليو(تموز) الماضي في نيويورك، لكن 8 دول انسحبت من محادثات تفعيل الميثاق بعد الموافقة عليه، وتشمل لائحة المنسحبين النمسا، وأستراليا، وتشيكيا، والدومينكان، والمجر، وليتوانيا، وبولندا، وسلوفاكيا.

وارتأت 7 دول أخرى إجراء مزيد من المشاورات الداخلية حوله، وهي بلجيكا، وبلغاريا، وإستونيا، وإيطاليا، وسلوفينيا، وسويسرا، وإسرائيل، بحسب الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالهجرة لويز أربور.

وسيخضع الميثاق الذي يسعى إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل هجرة آمنة منظمة ومنتظمة، لتصويت نهائي لإقراره في 19 ديسمبر(كانون الأول) الجاري أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً