دراسة: الثوم علاج فعال لمرض لايم

دراسة: الثوم علاج فعال لمرض لايم

تمتاز الطبيعة بغناها بالعديد من مصادر الغذاء التي تحمي وتقوي الصحة وتساعد في الوقاية من الكثير من الامراض بل وحتى في علاج بعضها احيانا. وفي هذه المسألة، يبرز دور الثوم كواحد من مصادر الطعام التي تعزز صحة الانسان وتقوي مناعته ضد الامراض خصوصا امراض القلب. ويحتوي الثوم على زيوت طيارة تحمي من البكتيريا المسببة للامراض وبحسب دراسة …

تمتاز الطبيعة بغناها بالعديد من مصادر الغذاء التي تحمي وتقوي الصحة وتساعد في الوقاية من الكثير من الامراض بل وحتى في علاج بعضها احيانا.

وفي هذه المسألة، يبرز دور الثوم كواحد من مصادر الطعام التي تعزز صحة الانسان وتقوي مناعته ضد الامراض خصوصا امراض القلب. ويحتوي الثوم على زيوت طيارة تحمي من البكتيريا المسببة للامراض وبحسب دراسة حديثة، فان الثوم فعال في علاج مرض لايم.

الثوم يعالج مرض لايم

بحسب العلماء من كلية الصحة العامة في جامعة جون هوبكنز الامريكية، فان زيوت الثوم الطيارة تساعد في التخفيف من اعراض مرض لايم حتى لدى الاشخاص الذين لا يحصلون على نتائج ملموسة من تناول المضادات الحيوية في علاجهم.

ويضيف العلماء الذين درسوا تأثير الزيوت الطيارة لحوالي 35 نباتا مختلفا، ان الزيوت الطيارة في الثوم لها قدرة فائقة على محاربة انواع البكتيريا المسببة لمرض لايم، خاصة انواع بكتيريا لوريليا المسببة لمرض لايم والتي لها مقاومة عالية للادوية.

كما يشير العلماء الى انه من المحتمل ان تكون للزيوت الطيارة في اوراق الزعتر والقرفة والقرنفل وبذور الكمون مواصفات مماثلة للزيوت الطيارة في الثوم لجهة مكافحة مرض لايم.

تجدر الاشارة الى ان مرض لايم هو مرض معدي يحدث بسبب العدوى بالبكتيريا الحلزونية المعروفة باسم بوريليا بورجدورفيري التي تنتقل الى الانسان عن طريق قرصة كائن القرادة المصابة. ويمكن لهذه البكتيريا ان تصيب اجزاء عديدة في الجسم.

وتمتاز هذه البكتيريا بقدرتها الفائقة في التهرب من نظام المناعة والادوية المستخدمة في محاربتها، لتبقى في جسم الانسان لنهاية حياته.

ويمكن لمرض لايم ان يتسبب باعراض متفاوتة في مراحله الثلاث، بحيث يصيب الدماغ والجهاز العصبي والعضلات والمفاصل والقلب.

اما فوائد الثوم فهي عديدة ولا حصر لها، وبالنسبة لفوائد الثوم الوقائية والعلاجية للجسم فقد اثبتت الدراسات انها على الشكل الاتي:

• يساعد على تقوية المضادات الحيوية الطبيعية بالجسم.

• يحفز عملية الهضم بطريقة سليمة.

• ينظم الدورة الدموية.

• يطهر الجسم من الطفيليات.

• يحمي من الاصابة بمرض السكري.

• يمنع تطوير الخلايا السرطانية ومحاربتها في بعض أنواع الأمراض السرطانية المصاحبة لكل من الكبد والقولون والبروستاتا والمثانة وغيرها.

• يخفف اعراض ارتفاع ضغط الدم.

• يمنع مشاكل القلب المختلفة.

• يحفز الكبد والمثانة.

• يعالج الامراض الجلدية والتنفسية.

• يقلل من خطر الاصابة بتسمم الحمل.

• يحسن مستوى الكوليسترول في الدم ويحارب الزهايمر.

• يساعد على اذابة حصى الكلى ويحافظ على صحة الكليتين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً