فوائد مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية

فوائد مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية

الصدفية أحد الأمراض الجلدية التي يصعب علاجها، وهي من الأمراض التي تترك وتسبب آثار واضحة على الجسم و الوجه، ولذلك تسعى الكثير من الأبحاث و الدراسات إيجاد علاج ناجع لها، ومن منطلق ذلك أكدت بعض الدراسات فعالية مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية. فوائد مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية وجد باحثون من تايوان أن خلاصة الفانيلا الاصطناعية المعروفة بـ«الفانيللين»…

الصدفية أحد الأمراض الجلدية التي يصعب علاجها، وهي من الأمراض التي تترك وتسبب آثار واضحة على الجسم و الوجه، ولذلك تسعى الكثير من الأبحاث و الدراسات إيجاد علاج ناجع لها، ومن منطلق ذلك أكدت بعض الدراسات فعالية مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية.

فوائد مستخلص الفانيليا في علاج الصدفية

وجد باحثون من تايوان أن خلاصة الفانيلا الاصطناعية المعروفة بـ«الفانيللين» يمكن أن تعالج الصدفية، بل وتقي من الإصابة بها، وتبين ذلك من خلال التجربة على الفئران التي خضعت للعلاج لمدة أسبوع واحد فقط.

وفي الدراسة الحديثة قام الباحثون بدراسة الفانللين وهو مركب اصطناعي يتركب بشكل كبير من خلاصة الفانيلا التي تستخدم لإعطاء نكهة للمنتجات الغذائية خصوصاً الكعك وبعض المخبوزات الأخرى، وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن للفانيلا فوائد أخرى غير إعطاء نكهة إلى الأطعمة، حيث وجد أنها تقلل التعبير عن السيتوكينات المعروفة بالإنترليوكينات التي تعزز الالتهابية.

حيث عرف من قبل أن الإنترليوكين-17 والإنترليوكين-23 لاعب رئيسي في حالة الصدفية، وفي الدراسة الحديثة، والتي نشرت بمجلة «الزراعة وكيمياء الأغذية»، حاول الباحثون التحقق مما إذا كان مركب الفانيللين يمكن أن يستهدف تلك السيتوكينات ويقلل التهاب الجلد، وذلك من خلال التجربة على الفئران المصابة بالمرض والتي عولجت بجرعات مختلفة (1.5 و10 و50 و100 مليجرام/كيلوجرام من وزن الجسم) من الفانيللين مرة واحدة باليوم لمدة 7 أيام، وبعد المقارنة بين الفئران وجد أن التي عولجت بجرعة 50 و100 مليجرام/كيلوجرام من وزن الجسم ظهر لديها تراجع بالتهاب الجلد مقارنة بالفئران التي لم تتلق العلاج أو التي عولجت بجرعات خفيفة، كما ظهر لديها تراجع بالإنترليوكينات.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً