اقوى 50 امرأة سعودية رياضية حسب تصنيف موقع AboutHer

اقوى 50 امرأة سعودية رياضية حسب تصنيف موقع AboutHer

تسجل المرأة السعودية حضوراً لافتاً في الرياضة المحلية والدولية، كما فعلت في العديد من المجالات الطبية والمهنية والمعرفية وغيرها على مدار السنوات الماضية. وفي العام الماضي، وكجزء من حملة المملكة العربية السعودية لمناصرة المزيد من النساء المشاركات في المجال الرياضي وتطوير بيئة رياضية أكثر شمولا في البلاد، تم تعيين الاميرة ريما بنت بندر لترأس الاتحاد السعودي …

تسجل المرأة السعودية حضوراً لافتاً في الرياضة المحلية والدولية، كما فعلت في العديد من المجالات الطبية والمهنية والمعرفية وغيرها على مدار السنوات الماضية.

وفي العام الماضي، وكجزء من حملة المملكة العربية السعودية لمناصرة المزيد من النساء المشاركات في المجال الرياضي وتطوير بيئة رياضية أكثر شمولا في البلاد، تم تعيين الاميرة ريما بنت بندر لترأس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية حيث أصبحت أول امرأة في السعودية تتولى هذا المنصب.

ومنذ ذلك الوقت، بدأت المملكة تشهد نهضة المزيد من النساء الرياضيات في جميع المجالات الرياضية من كرة القدم إلى سباق السيارات والكيك بوكسينغ والغوص وغيرها.

وللاحتفال بمرحلة التحولات في تاريخ المملكة العربية السعودية وخصوصا في مجال الرياضة، أطلق موقع AboutHer.com قائمة بأسماء أقوى سعوديات في مجال الرياضة من كافة أرجاء المملكة.

اقوى 50 امرأة سعودية رياضية

تضم القائمة 50 اسما وتحتفل بالشخصيات النسائية السعودية في مجال الرياضة الأكثر استثناءا، وقد قام بجمع الاسماء لجنة من الخبراء في المجال.

وتشمل القائمة نطاقا واسعا من النساء السعوديات الرائدات والملهمات ومنهن: نورا المري وهي أول رياضية في رياضة التايكواندو مثلت السعودية في الالعاب الاسيوية 2018 في جاكارتا، وكاريمان ابو الجدايل العداءة التي أصبحت أول امرأة سعودية تنافس في سباق 100 متر في الألعاب الأولمبية عام 2016 في ريو دي جانيرو، في البرازيل؛ ومريم فردوس وهي أول امرأة عربية وثالث امرأة على مستوى العالم التي تغوص في القطب الشمالي.

ولا ننسى بالطبع رها محرق التي تم اعتبارها اول سعودية واصغر عربية سنا تقف على قمة جبل ايفرست في العام 2013، اضافة الى اسيل الحمد وهي اول سعودية تقود سيارة فورمولا 1 في فرنسا.

ويعود الفضل في دمج المرأة السعودية بشكل فاعل في الرياضة إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ودفعه باتجاه تحقيق الأهداف التي حددتها رؤية المملكة 2030، وهي الخطة الطموحة التي تهدف لاحداث تحول كبير في المملكة والتي ينطوي جزء منها على إجراء الإصلاحات التي تستهدف تحسين حياة النساء السعوديات.

هذا وشهد القطاع الرياضي النسائي في السعودية، اعادة هيكلة و تطوير و تنمية غير مسبوقة، بما يخدم تنافسية الرياضة في السعودية على مختلف الأصعدة، لتصبح صناعة قائمة بذاتها تتنافس فيما بينها، ابتداءً من تعيين أول سيدة سعودية في منصب رياضي، مرورا بمشاركة السعوديات في المحافل الدولية و وصولا إلى تبني أنشطة رياضية نسائية تقام لأول مرة في السعودية.

وكان للسعوديات مشاركة عالمية متميزة في المحافل الرياضية العالمية بانضمام أربع فتيات سعوديات للمشاركة في الوفد السعودي المشارك في دورة الألعاب الأولمبية التي استضافته مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال شهر اغسطس من العام الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً