فنان صيني شهير: المزاج في ألمانيا ومعظم دول أوروبا مخيف للغاية

فنان صيني شهير: المزاج في ألمانيا ومعظم دول أوروبا مخيف للغاية

وصف الفنان الصيني والمعارض والناشط الحقوقي آي ويوي، المزاج السائد في ألمانيا وفي الكثير من أنحاء أوروبا حاليا بانه “مخيف للغاية” وأنه “انعكاس لثلاثينيات القرن الماضي” في مقابلة نشرتها صحيفة “جارديان” اليوم الاثنين.

وصف الفنان الصيني والمعارض والناشط الحقوقي آي ويوي، المزاج السائد في ألمانيا وفي الكثير من أنحاء أوروبا حاليا بانه “مخيف للغاية” وأنه “انعكاس لثلاثينيات القرن الماضي” في مقابلة نشرتها صحيفة “جارديان” اليوم الاثنين.

وفي اليوم الذي أكمل فيه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سبعين عاما، قال آي للصحيفة البريطانية إن عدداً متنامياً من الناس يتجنبون استخدام عبارة “حقوق الإنسان”.

وقال آي، أحد أبرز منتقدي الحكومة في الصين: “إنهم يستخدمون كلمات مثل القيم المشتركة بدلاً من ذلك، حتى لا يسيؤن للسلطات الصينية التي يريدون أن يمارسوا معها أعمالاً”.

وتابع آي “اخوض المعارك أينما أذهب – بما في ذلك مع الشعب الألماني الذي يقول أنني يجب أن أكون ممتنا لهم لأنني لاجئ، ودفعوا من أجل حياتي”.

وأضاف: “هذا هو المزاج السائد في ألمانيا في الوقت الراهن، والملصقات التي أراها في الشوارع تقول: /يمكننا انجاب أطفالنا، ولا نحتاج إلى أجانب/”.

وتابع “إنها الحالة المزاجية في الكثير من دول أوروبا، ومن بينها المملكة المتحدة. إنه أمر مخيف للغاية لأن هذا النوع من اللحظات هو انعكاس لثلاثينيات القرن العشرين”.

وقال آي، الذي يعيش في ألمانيا منذ عام 2015 بعد أن عاش تحت الإقامة الجبرية لمدة أربع سنوات في الصين، إن حكومة المستشارة أنجيلا ميركل كانت “داعمة للغاية حقا”.

وأضاف “التقيت بها عن طريق الصدفة … صافحتها، وهنأتني بعيد ميلادي. وشكرتها على كل الجهود التي بذلتها حكومتها لاستقدامي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً