مقتل 7 مسؤولين بتحطم مروحية في السودان

مقتل 7 مسؤولين بتحطم مروحية في السودان

لقي سبعة مسؤولين سودانيين، أمس، حتفهم إثر تحطم مروحية بولاية القضارف شرق البلاد، بينهم والي القضارف ميرغني صالح، ووزير الزراعة في الولاية، ونائب قائد الفرقة الثانية مشاة العميد يوسف الطيب، ونائب مدير الشرطة بالولاية، بجانب مدير مكتب الوالي مجدي حسن النور، وقائد الاستخبارات العسكرية بالولاية، فيما أصيب عدد آخر من الأشخاص، حيث كانت المروحية تقلهم…

لقي سبعة مسؤولين سودانيين، أمس، حتفهم إثر تحطم مروحية بولاية القضارف شرق البلاد، بينهم والي القضارف ميرغني صالح، ووزير الزراعة في الولاية، ونائب قائد الفرقة الثانية مشاة العميد يوسف الطيب، ونائب مدير الشرطة بالولاية، بجانب مدير مكتب الوالي مجدي حسن النور، وقائد الاستخبارات العسكرية بالولاية، فيما أصيب عدد آخر من الأشخاص، حيث كانت المروحية تقلهم بمنطقة القلابات على الحدود السودانية الإثيوبية.

ونقلت مصادر لـ«البيان» أن المروحية وأثناء هبوطها على أرضية المدرج الترابي، اصطدمت ببرج للاتصالات ما أدى إلى اشتعال النيران فيها، وفقد قائدها التحكم فيها لتصطدم بأرضية المدرج. وحسب ناجين من الحادث فإن المروحية أحدثت انفجاراً ضخماً لحظة اصطدامها بالمدرج الترابي، ما نتج عنه حريق ضخم في المروحية. وبحسب الصحافي الطيب الشريف، وهو أحد الذين نجوا من الحادث، فإن الوالي صالح ومدير مكتبه لم يتمكنا من الخروج، حيث قضيا حرقاً مع آخرين، فيما نجا مدير جهاز الأمن بولاية القضارف العميد عبدالرحمن الحاج.

جولة أمنية

ونعى رئيس مجلس الوزراء السوداني معتز موسى في تغريدة له على «تويتر» ضحايا الحادث وعزى أسرهم. وقالت حكومة القضارف إن والي الولاية ميرغني صالح توفي إثر تحطم مروحية خلال جولة أمنية كان يقوم بها.

من جهته، قال أمين عام حكومة الولاية عبدالمنعم أحمد بلة في تصريحات صحافية، إن المسؤولين كانوا في جولة أمنية على الحدود السودانية الأثيوبية. وأشار إلى أن الوالي ميرغني صالح وكل من المهندس عمر محمد إبراهيم وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية، والعميد ركن قائد ثاني يوسف الطيب، والعميد شرطة النور أحمد عثمان نائب مدير شرطة ولاية القضارف، وصلاح الخبير منسق الشريط الحدودي بولاية القضارف، ومجدي حسن النور مدير مكتب الوالي، والرائد الريح محي الدين مدير الاستخبارات بالولاية، لقوا جميعاً حتفهم في الحادث، بجانب عدد من المصابين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً