جامعة الشارقة تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

جامعة الشارقة تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

الشارقة: «الخليج» نظم قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الشارقة، بالتعاون مع المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، احتفالاً في مسرح الزهراء بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بحضور الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير الجامعة، والدكتور عيسى الحمادي، مدير المركز. كما حضر الحفل نائبا مدير الجامعة الدكتور الصديق الشيخ، للشؤون الأكاديمية، والدكتور معمر الطيب، لشؤون البحث العلمي، والدكتور عبد …

emaratyah

الشارقة: «الخليج»
نظم قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الشارقة، بالتعاون مع المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، احتفالاً في مسرح الزهراء بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بحضور الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير الجامعة، والدكتور عيسى الحمادي، مدير المركز.
كما حضر الحفل نائبا مدير الجامعة الدكتور الصديق الشيخ، للشؤون الأكاديمية، والدكتور معمر الطيب، لشؤون البحث العلمي، والدكتور عبد الصاحب مهدي، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، والدكتور محمد المستغانمي، أمين مجمع اللغة العربية بالشارقة، وأساتذة قسم اللغة العربية، ومجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة.
وبدأ الاحتفال بافتتاح معرض الخط العربي والشخصيات العربية الأكثر تأثيراً وخدمة للغة العربية وعلومها، ثم وجه مدير الجامعة كلمة شكر لقسم اللغة العربية، والمركز التربوي، وثمّن تعاونه المستمر مع الجامعة، خدمة للغة العربية وآدابها. كما وجه الشكر إلى جميع المشاركين والمنظمين، مبيناً أهمية مثل هذه المناسبات، داعياً إلى النهوض بطرائق تدريس العربية ومعايشة التطور السريع للتقنيات الحديثة، مشيراً إلى اهتمام صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، البالغ، باللغة العربية وكل ما يتعلق بها، وحث الجميع على السعي قُدماً في خدمة أغنى اللغات ألفاظاً وتعبيراً، ويكفيها شرفاً أنها لغة القرآن الكريم.
فيما دعا الدكتور عبد الصاحب مهدي، جميع المتخصصين في اللغة العربية إلى تطوير طرائق تعلمها وتعليمها، وحثهم على تنشيط وسيلة الاستماع في تدريس اللغة؛ لأن اللسان رجعُ صدىً لما تسمعه الآذان.
كما قدم الدكتور عيسى الحمادي، كلمة شكر إلى جامعة الشارقة على تعاونها المستمر مع المركز سعياً إلى النهوض بالعربية، مؤكداً أن التعاون مستمر بين المؤسستين، في إطار اتفاقية الشراكة التي تم إبرامها، لتنفيذ برامج مشتركة من شأنها النهوض باللغة العربية، ودعم تعليمها وتعلمها. كما ثمن جهود الشارقة السباقة للنهوض باللغة العربية، وما تحظى به من اهتمام استثنائي؛ حيث تحتضن عدداً من المؤسسات المتخصصة في اللغة العربية، كمجمع اللغة العربية، وما يبذله من جهود لإنجاز المعجم التاريخي الذي يعد أحد أهم المعاجم اللغوية في تاريخ اللغة العربية، وجائزة الشارقة العالمية للمعجميات واللغويات، بالتنسيق مع منظمة اليونيسكو، ومؤسسات أخرى كجمعية حماية اللغة العربية ومبادرة «لغتي».
وأشار إلى أحدث الدراسات والإصدارات التي أنتجها المركز عام 2018 ومنها: استراتيجيات تدريس اللغة العربية في خمسة أجزاء، ومعايير تعليم اللغة العربية للصفوف من الرابع إلى السادس، ودراسة تطوير محتوى مناهج اللغة العربية في إطار مفاهيم العروبة والبعد العربي، للصفوف من السابع إلى الثاني عشر، ووثيقة تعليم العربية للناطقين بغيرها.
وألقى الدكتور ماهر المبيضين، كلمة شكر فيها للضيوف تلبية الدعوة، مثمناً دورهم في دعم اللغة العربية، ومبشراً بأنشطة متعددة في خدمة اللغة العربية.
وكانت فعاليات مصاحبة للاحتفال، منها عرض مسرحي بعنوان: لغتي التي أعشق، قدمته طالبات قسم اللغة العربية، بإشراف الدكتورة ليلى العبيدي، وعرض من الطلبة الصينيين بعنوان: «شمس العربية تسطع على الصين من جامعة الشارقة»، بإشراف الدكتور خطاب أحمد، المشرف العام على الحفل.
وقدم الوفد الصيني كلمة بالعربية أعرب فيها عن خالص الشكر لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لإتاحته الفرصة لهم، لمعرفة اللغة العربية وتعلمها.
ثم خُتم الحفل بتكريم مدير الجامعة للمشاركين في تنظيم الحفل، والفائزين في المسابقة الأدبية التي يعدها قسم اللغة العربية كل عام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً