الإرياني: لا سلام دون تسليم السلاح

الإرياني: لا سلام دون تسليم السلاح

شدد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على أن السلام الذي ينشده اليمنيون لن يتحقق إلا بتسليم الميليشيا الحوثية للسلاح، مفنداً في ذات الوقت دعوة الحوثيين إلى تشكيل حكومة شراكة وطنية.

شدد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على أن السلام الذي ينشده اليمنيون لن يتحقق إلا بتسليم الميليشيا الحوثية للسلاح، مفنداً في ذات الوقت دعوة الحوثيين إلى تشكيل حكومة شراكة وطنية.

وقال الإرياني في تغريدة على حسابه في «تويتر»: ‏‏‏رئيس وفد ‎الميليشيا الحوثية الإيرانية المشارك بالمشاورات تحدث عن اتفاق شامل وإطار لحل الأزمة وحكومة شراكة معتمداً على الذاكرة المثقوبة للمجتمع الدولي، أما اليمنيون فهم يتذكرون جيداً كيف بدأت مطالب الميليشيا في العام 2014 بتغيير الحكومة والشراكة وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار وما بعد ذلك.

وذكر الإرياني ‏بأن ‎الميليشيا الحوثية كانت جزءاً من حكومة الشراكة، وجزءاً من مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وكانت قضية صعدة أحد أهم مواضيع الحوار، لكن الميليشيا انقلبت على الدولة وانساقت خلف إملاءات طهران ضاربة عرض الحائط بكل الاتفاقات والتوافقات بين المكونات السياسية والوطنية بما فيها اتفاق السلم والشراكة.

واختتم الوزير الإرياني سلسلة تغريداته بالقول: ‏السلام الذي ينشده اليمنيون لن يتحقق إلا بتسليم ‎الميليشيا الحوثية السلاح للدولة التي هي الضامن الحقيقي لحياة آمنة وكريمة لكل اليمنيين، ومن دون تسليم السلاح للدولة فإن دورة الصراع ستستمر وتنبعث من جديد مع أقرب منعطف سياسي أو تغير إقليمي أو دولي وشواهد التاريخ القريب والبعيد تؤكد ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً