ماي تتمسك بالتصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

ماي تتمسك بالتصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي معارضة شديدة حيال اتفاقها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمعروف باسم “بريكست”، حيث قال وزراء في الحكومة إنها تمضي قدماً في تصويت حاسم بمجلس العموم بعد غد الثلاثاء، على الرغم من التوقعات بأنها ستمنى بهزيمة. وذكرت اليوم، وكالة أنباء “بلومبرغ” الأمريكية، أن أعضاء بالبرلمان استغلوا مقابلاتهم التلفزيونية التى أجروها اليوم …




تيريزا ماي (إ ب أ)


تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي معارضة شديدة حيال اتفاقها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمعروف باسم “بريكست”، حيث قال وزراء في الحكومة إنها تمضي قدماً في تصويت حاسم بمجلس العموم بعد غد الثلاثاء، على الرغم من التوقعات بأنها ستمنى بهزيمة.

وذكرت اليوم، وكالة أنباء “بلومبرغ” الأمريكية، أن أعضاء بالبرلمان استغلوا مقابلاتهم التلفزيونية التى أجروها اليوم الأحد، من أجل دعوة ماي للعودة إلى بروكسل لإعادة التفاوض من جديد على اتفاق الانسحاب مع الاتحاد الأوروبي.

وكان من بين هؤلاء، وزير الخارجية السابق والشخصية الكبيرة المؤيدة للخروج بوريس جونسون، إذ قال إن الاتفاق الحالي يمنح السلطة لدول أعضاء أخرى بالاتحاد “لابتزاز” المملكة المتحدة، واقترح بأن تهدد بعدم سداد بعض مدفوعات الخروج للتكتل.

ومن بين المعارضين لاتفاق الخروج، نائب زعيم الحزب الوحدوي الديمقراطي الأيرلندي، نايجل دودس، الذي لديه 10 أعضاء بالبرلمان، ويدعم حكومتها المحافظة، وقال إنه إذا تمت الموافقة على الاتفاق الحالي بالمجلس، فلن يعد في مقدور ماى الاعتماد على دعمنا.

وقال الوزير البريطاني لشؤون ملف الخروج “بريكست” ستيفن باركلي، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنه لا توجد خطط لتأجيل التصويت في البرلمان على مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وفي الوقت الذي أشار فيه باركلي إلى استعداد الحكومة للرحيل عن الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق، قال إنه سيكون “صعباً” “وغير مرغوب فيه”، داعياً زملاءه إلى التخفيف من المخاطر عن طريق اختيار وتفضيل اقتراح ماي.

وجاءت تصريحات باركلي بعدما ذكرت صحيفة “صنداي تايمز” أن بعض المساعدين والوزراء يتوقعون إعلانا غداً الإثنين، بأن ماي سترجئ التصويت من أجل إقناع قادة الاتحاد الأوروبي للاجتماع في بروكسل من أجل تخفيف شروط الاتفاق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً