“الداخلية الإماراتية” تطلق خاصية للبحث عن الأطفال المفقودين عبر فيس بوك

“الداخلية الإماراتية” تطلق خاصية للبحث عن الأطفال المفقودين عبر فيس بوك

أطلقت وزارة الداخلية الإماراتية بالتعاون مع فيس بوك، خاصية “نداء” الأولى من نوعها في المنطقة والشرق الأوسط ضمن منظومة ذكية تستهدف تفعيل المسؤولية المجتمعية وتعزيز جهود الوزارة في سعيها لتحقيق الأمن والأمان. وتشمل المرحلة التي انطلقت رسمياً اليوم الأحد، تفعيل “النداء” الذكي الخاص بتعزيز جهود البحث عن الأطفال المفقودين بعد الإبلاغ الرسمي عنهم في خطوة تعزز من جهود حماية …




alt


أطلقت وزارة الداخلية الإماراتية بالتعاون مع فيس بوك، خاصية “نداء” الأولى من نوعها في المنطقة والشرق الأوسط ضمن منظومة ذكية تستهدف تفعيل المسؤولية المجتمعية وتعزيز جهود الوزارة في سعيها لتحقيق الأمن والأمان.

وتشمل المرحلة التي انطلقت رسمياً اليوم الأحد، تفعيل “النداء” الذكي الخاص بتعزيز جهود البحث عن الأطفال المفقودين بعد الإبلاغ الرسمي عنهم في خطوة تعزز من جهود حماية الأطفال، وتخطط الوزارة إلى تطوير هذه الخاصية لتشمل نداءات حية “live” أخرى ذكية تتعلق باختصاصات مختلفة ضمن منظومة ذكية تستثمر الوزارة التقنيات الصاعدة ووسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز جهودها على كافة الصعد.

وتمكن الشراكة بين الطرفين، من إطلاق نداء عبر خاصية الاشعارات في منصة فيس بوك بعد أن يستلم مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية بلاغاً من جهة الاختصاص عن فقدان طفل في منطقة معينة، ليرسل المركز نداء عاجلاً لكل مستخدمي التطبيق في تلك المنطقة مع المعلومات الأساسية عن الطفل المفقود.

وعمل مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية بشكل حثيث مع الشريك الاستراتيجي “فيس بوك” لتطوير النداء في دولة الإمارات ليقدم خدمة إضافية تعزز من جهود البحث عن الأطفال المفقودين، حيث يتسلم مركز حماية الطفل البلاغ من القيادة العامة الشرطية المعنية بالمنطقة التي تم فيها فقدان الطفل، ليتم تعميم بخاصية “نداء” على صورته وآخر الملابس الذي يرتديها وبعض الصفات التي من الممكن أن يستدل الناس فيها على الطفل المفقود، كما من الممكن إزالة التعميم فور العثور على الطفل، ويمكن أيضاً توسعة النداء ليشمل مناطق أوسع على مستوى الدولة مثلاً.

واعتبر وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار إطلاق هذه الشراكة مع فيس بوك، خطوة ريادية تعزز من جهود وزارة الداخلية الساعية وفق استراتيجيتها لتعزيز الأمن والأمان وخطوة متقدمة تتبنى الاستفادة من التقنيات الصاعدة وانتشار التطبيقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي للاستفادة منها بشكل عملي في تعزيز جهود الأجهزة الشرطية، وسيلي استخدامات متعددة لنداءات ذكية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الذكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً