نضال الشافعي : ستيفن سيغال متوجس من المجيء إلى أفريقيا

نضال الشافعي : ستيفن سيغال متوجس من المجيء إلى أفريقيا

أشاد نضال الشافعي، بالبناء الدرامي لمسلسله الجديد “قيد عائلي”، الذي ينتمي إلى نوعية أعمال الـ45 حلقة، مؤكداً أن أحداثه تخلو من المط والتطويل، وأنها ستُعيد المشاهد إلى أجواء مسلسل “ليالي الحلمية” وغيرها من الأعمال التليفزيونية التي كانت محط اهتمام ومتابعة من الجمهور وقت عرضها. وقال الشافعي، في حواره مع 24، إنه أدى عدداً من مشاهد الحركة …




نضال الشافعي (أرشيف)


أشاد نضال الشافعي، بالبناء الدرامي لمسلسله الجديد “قيد عائلي”، الذي ينتمي إلى نوعية أعمال الـ45 حلقة، مؤكداً أن أحداثه تخلو من المط والتطويل، وأنها ستُعيد المشاهد إلى أجواء مسلسل “ليالي الحلمية” وغيرها من الأعمال التليفزيونية التي كانت محط اهتمام ومتابعة من الجمهور وقت عرضها.

وقال الشافعي، في حواره مع 24، إنه أدى عدداً من مشاهد الحركة في فيلمه الجديد “زنزانة 7” بنفسه دون الاستعانة بدوبلير، ونفى كل ما أثير أخيراً عن إقحام الجهة المنتجة للفيلم لاسم النجم العالمي ستيفن سيغال للدعاية للفيلم، مشدداً على أن المفاوضات جارية مع الأخير رغم توجسه من المجيء إلى القارة الأفريقية.

ما الذي جذبك للموافقة على المشاركة في بطولة مسلسل “قيد عائلي”؟
أسباب عدة، منها إعجابي بالسيناريو وطبيعة دوري، لاسيما أنه جديد عليّ ولم أجسد مثله في أعمالي السابقة، إضافةً إلي احترامي للجهة المنتجة، التي لا تدخر جهداً في سبيل إنجاح أعمالها، وبعيداً عن هذا وذاك، تربطني صداقة خاصة بالمخرج تامر حمزة، الذي توسمت فيه خيراً منذ تعاوننا في مسلسل “لحظات حرجة” قبل أعوام، لأنه موهوب وخلوق ومتفاني في عمله إلى أقصي درجة.

علمنا من مصادرنا أنك وافقت دون استلام حلقات السيناريو كاملة
نعم، ولكني كنت أعلم بالخطوط الدرامية للمسلسل، أي أنني لم أواجه أزمة عدم اكتمال الحلقات، وأرجع ذلك إلى ثقتي في كل الأطراف، سواءً الجهة المنتجة أو ورشة الكتابة، وكذلك تامر حمزة.

ما طبيعة دورك؟
أجسد دور نجل الفنان عزت العلايلي، الذي يُعد من كبار أفراد عائلته، ويشهد وجوده صراعاً كبيراً بحسب الأحداث، ولكني لن أتمكن من الإفصاح عن تفاصيل أخرى تخص الدور.

المسلسلات ذات الحلقات العديدة تشهد تطويل أحداثها.. ماذا عن مسلسلك الجديد؟
لن تجد في “قيد عائلي” ما أشرت إليه في سؤالك، لأنه مكتوب بحرفية وأحداثه مشوقة ومثيرة، وأتخيل أنه سيعيدنا لذكريات مسلسلات عظيمة مثل “ليالي الحلمية” وما شابه.

هل تُصنف فيلمك الجديد “زنزانة 7” بين الأفلام الشعبية؟
هو فيلم سينمائي في المقام الأول، ولا يمكن أن أصنفه فيلماً شعبياً أو غير شعبي، ولكنه فيلم يلائم كل الأعمار والطبقات الاجتماعية، كما يخلو من الألفاظ والمشاهد الخارجة، منعاً للإحراج عند عرض الفيلم في دور السينما.

الفيلم يتضمن مشاهد أكشن.. هل نفذتها بنفسك أم استعنت بدوبلير؟
أديت بنفسي عدداً من مشاهد الأكشن، وكذلك الأمر بالنسبة لصديقي أحمد زاهر، وهناك مشاهد أخرى من المقرر تأديتها في الفترة المقبلة، بينها مشاهد حريق، وغرق، ولكننا ننتظر الحصول على تصاريح التصوير لتنفيذها في أقرب فرصة.

تردد أن الجهة المنتجة لفيلمك أقحمت اسم النجم سيتفن سيغال للدعاية للفيلم.. فما حقيقة ذلك؟
غير صحيح، لأنني كنت شاهداً على المفاوضات التي دارت عبر وكيل من الاتحاد الدولي للعبة الأيكيدو، بما أن ستيفن سيغال واحداً من أبطال هذه اللعبة، وما زالت المفاوضات جارية حتى هذه اللحظة.

هل يتوجس سيغال من القدوم إلي القاهرة لتصوير الفيلم؟
المسألة ليست كذلك، فهو لم يأت إلى قارة أفريقيا سابقاً، ولديه توجس من المجيء إليها لأسباب غير معروفة، أي أن المسألة ليست خاصةً بمصر أوالقاهرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً