فطريات الأقدام .. أكثر من مشكلة جمالية

فطريات الأقدام .. أكثر من مشكلة جمالية

فطريات الأقدام أكثر من مشكلة جمالية، فهي لا تجعل الأقدام قبيحة المظهر فحسب، إذ يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية أيضاً. لذا يجب علاجها في أسرع وقت ممكن للحيلولة دون انتشارها ومهاجمتها أجزاءً أخرى من الجسم. قال البروفيسور فيليب بابيلاس إن فطريات الأقدام مشكلة عندما تتوغل إلى داخل الجسم عبر الشقوق والجروح الصغيرة مسببة التهابات، مشيراً إلى …




alt


فطريات الأقدام أكثر من مشكلة جمالية، فهي لا تجعل الأقدام قبيحة المظهر فحسب، إذ يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية أيضاً. لذا يجب علاجها في أسرع وقت ممكن للحيلولة دون انتشارها ومهاجمتها أجزاءً أخرى من الجسم.

قال البروفيسور فيليب بابيلاس إن فطريات الأقدام مشكلة عندما تتوغل إلى داخل الجسم عبر الشقوق والجروح الصغيرة مسببة التهابات، مشيراً إلى أنها إذا لم تعالج، فيمكن أن تنتشر وتهاجم أظافر القدم وتتسبب في خشونتها وتقصفها.

وأضاف طبيب الأمراض الجلدية الألماني أن الفطريات يمكن أن تهاجم أيضاً الكعب، والساق وصولاً إلى المقعدة مسببة الشعور بحرقان، وحكة شديدة.

ترقق وتورم الجلد
ومن جانبها، أوضحت أخصائية العناية بالأقدام الألمانية تاتيانا بفيرزيش أنه يمكن الاستدلال على الإصابة بفطريات الأقدام بملاحظة بعض الأعراض مثل ترقق وتورم الجلد بين الأصابع، أو ظهور قشور في نطاق الكعب، أو نشوء بثور حمراء في باطن القدم بالكامل.

وبدورها أشارت الصيدلانية الألمانية أورسولا زيلربيرغ إلى أنه يتعين على أصحاب الأمراض المزمنة، كالروماتيزم والسكري، استشارة طبيب أمراض جلدية فور ملاحظة أعراض الإصابة بفطريات الأقدام، الأمر الذي ينطبق أيضاً على الحوامل، والأطفال، وذلك للتأكد مما إذا كانت هذه الأعراض تشير إلى الإصابة بأمراض جلدية أخرى كالصدفية، أو التهاب الجلد العصبي.

مستحضرات مضادة للفطريات
وبخلاف ذلك، يمكن للمرء مواجهة فطريات الأقدام بالمستحضرات المضادة للفطريات، مثل الكريم والجل، والاسبراي، التي لا تحتاج إلى وصفة الطبيب.

ولهذا الغرض توضع المستحضرات حول موضع الإصابة بمعدل مرة إلى مرتين يومياً، مع مراعاة بدء العلاج بسرعة للحيلولة دون انتشار الفطريات إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وينبغي أن يستمر العلاج لمدة لا تقل عن أسبوعين، مع الالتزام الصارم بالاشتراطات الصحية طوال مدة العلاج، إذ يجب غسل البياضات، التي لامست الفطريات، يومياً في درجة حرارة 60 مئوية لقتل الجراثيم.

وينطبق ذلك أيضاً على الجوارب، والمناشف، في حين يمكن تطهير وتعقيم الحذاء من الداخل باسبراي مخصص للغرض يُمكن الحصول عليه من الصيدلية.

تدابير وقائية
وبعد الشفاء من فطريات الأقدام، على المريض اتخاذ بعض التدابير الوقائية للحيلولة دون الإصابة بها مجدداً. وتتمثل هذه التدابير في تجنب السير حافياً في حمامات الساونا، والسبا، وغرف الفنادق، وتجفيف الأقدام، والفراغات بين الأصابع جيداً بعد الاستحمام.

كما يمكن الوقاية من فطريات الأقدام بارتداء حذاء مريح ذي مقاس مناسب ومصنوع من خامة جيدة التهوية.

وتسهم الحمامات التبادلية ساخن وبارد، أيضاً في الوقاية من فطريات الأقدام، إذ تعمل على تنشيط سريان الدم في الأقدام.

ويعمل أسلوب الحياة الصحي على تقوية جهاز المناعة، ومن ثم الوقاية من الفطريات، ويقوم على التغذية الغنية بالفيتامينات، والمعادن والمواظبة على الرياضة، والأنشطة الحركية، وأخذ قسطٍ كافٍ من النوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً