بلجيكا: الحزب الفلمنكي البلجيكي يهدد بإسقاط الحكومة بسبب “اتفاق الهجرة”

بلجيكا: الحزب الفلمنكي البلجيكي يهدد بإسقاط الحكومة بسبب “اتفاق الهجرة”

قال بارت دى ويفر، زعيم الحزب الوطني الفلمنكي المحافظ “إن.في.إيه” أحد الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي البلجيكي، إن قرار رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، التوجه إلى مدينة مراكش المغربية، لإقرار اتفاق الهجرة، سيؤدي إلى انهيار الإئتلاف. ومن المقرر أن يقر زعماء العالم “اتفاق الأمم المتحدة العالمي حول الهجرة”، في اجتماع تستضيفه مدينة مراكش المغربية، في الأسبوع المقبل…




زعيم الحزب الوطني الفلمنكي اليميني البلجيكي بارت دي ويفر (أرشيف)


قال بارت دى ويفر، زعيم الحزب الوطني الفلمنكي المحافظ “إن.في.إيه” أحد الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي البلجيكي، إن قرار رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، التوجه إلى مدينة مراكش المغربية، لإقرار اتفاق الهجرة، سيؤدي إلى انهيار الإئتلاف.

ومن المقرر أن يقر زعماء العالم “اتفاق الأمم المتحدة العالمي حول الهجرة”، في اجتماع تستضيفه مدينة مراكش المغربية، في الأسبوع المقبل.

وتراجعت دول من بينها الولايات المتحدة، عن الموافقة على هذا الاتفاق غير الملزم الذي يهدف إلى تنظيم الهجرة.

وفي بلجيكا، يعارض الحزب الوطني الفلمنكي، إن.فى.إيه، وهو عضو في الائتلاف الحكومي وأكبر أحزاب البلاد، الميثاق الذي تعهد رئيس الوزراء، شارل ميشيل، في سبتمبر(أيلول) بتوقيعه.

وكان البرلمان الوطنى البلجيكي، قد صوت الخميس، لصالح التصديق على ميثاق الأمم المتحدة، حول الهجرة.

وفي اجتماع لمجلس الوزراء البلجيكي، في وقت متأخر من مساء أمس السبت، قال ميشيل إنه “سيتوجه إلى مراكش الأحد”، مشيرًا إلى أنه “لا يوجد إجماع فى الآراء على إعادة النظر في التصديق على الميثاق”.

غير أن بارت دى ويفر، زعيم الحزب الوطني الفلمنكي، قال في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع، إن ذلك “سيؤدي بحكم الواقع” إلى إقصاء حزبه عن الائتلاف الحكومي، وفق وكالة الأنباء البلجيكية “بيلغا”.

وهز الخلاف حول الاتفاق الأممي على الهجرة أيضاً حكومات أوروبية أخرى.

وفي الأسبوع الماضي، استقال وزير الخارجية السلوفاكي، ميروسلاف لايتشاك، بعد رفض بلاده الاتفاق.

ورفضت الاتفاق علناً كل من المجر، والنمسا، وإيطاليا، وبلغاريا، وكرواتيا، والتشيك، وبولندا، وسويسرا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً