40% نسبة الحجوزات في المطاعم مطلة على برج خليفة استعداداً لرأس السنة

40% نسبة الحجوزات في المطاعم مطلة على برج خليفة استعداداً لرأس السنة

تشهد المطاعم القريبة من الفعاليات التي تطلقها إمارة دبي احتفالاً برأس السنة انتعاشاً كبيراً، مدعومة بتدفق سياحي من الجاليات الخليجية والأوروبية وصل إلى 70% من مرتادي تلك المطاعم، إلى جانب مواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها، في ظل حرصهم على الاستمتاع بمناظر الاحتفالات التي دائماً ما تبهر العالم بجمالها واتقانها. وأفاد مسؤولون في قطاع المطاعم والضيافة في دبي…




alt


تشهد المطاعم القريبة من الفعاليات التي تطلقها إمارة دبي احتفالاً برأس السنة انتعاشاً كبيراً، مدعومة بتدفق سياحي من الجاليات الخليجية والأوروبية وصل إلى 70% من مرتادي تلك المطاعم، إلى جانب مواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها، في ظل حرصهم على الاستمتاع بمناظر الاحتفالات التي دائماً ما تبهر العالم بجمالها واتقانها.

وأفاد مسؤولون في قطاع المطاعم والضيافة في دبي في تصرحات خاصة ، أن الحجوزات لهذا العام بدأت باكراً، حيث تجاوزات نسبتها في المطاعم المطلة على برج خليفة خلال هذه الفترة 40%، مع توقعاتهم بزيادة ملحوظة في الحجوزات مع اقتراب موعد الاحتفال بنهاية السنة واكتمال العدد قبل أيام من نهاية السنة”،لافتين إلى أن الجالية الخليجية وبالذات السعودية تشكل النسبة الأكبر نظراً لمصادفة احتفالات نهاية السنة مع الإجازة المدرسية في المملكة.

8 آلاف درهم
كما أشاروا إلى أن “الأسعار تتوقف على إطلالة المكان ومدى قربه من برج خليفة الذي يمثل أساس الاحتفالات برأس السنة، حيث يصل سعر الطاولة لـ 4 أشخاص بساحة النافورة بدبي مول 8000 آلاف درهم تقريباً، فيما ينخفض السعر في المناطق الداخلية للمطاعم”.

انتعاش الطلب على المطاعم
من جانبه، أكد مدير فرع مطعم وافي جورميه بدبي مول إسماعيل نباع، أن “احتفال إمارة دبي برأس السنة يساهم وبشكل كبير في إنعاش حركة الطلب والحجوزات في المطاعم، حيث تجاوزت نسبتها خلال الأيام الأولى للإعلان عن فتح الحجز لرأس السنة 40%، وهي نسبة مرتفعة تشير إلى اكتمال العدد قبل أيام من موعد الاحتفال”.

ولفت إلى أن تكلفة الطاولة المخصصة لـ 4 أشخاص تصل إلى 7800 درهم، معتبراً إياه سعراً منافساً مقارنة بأسعار المطاعم الأخرى التي تزيد عن 12 ألف درهم في كثير من الأحيان، منوهاً بأن الحجز يخول الشخص الحصول على تصريح دخول منطقة دبي مول فترة الاحتفال برأس السنة، وهو الأمر الذي يعتبر مراداً صعباً للكثيرين.

وأشار نباع إلى أن إجراءات السلامة والصحة العامة تمثل عنصراً رئيسياً لاحتفالات رأس السنة، حيث تمنع الجهات المختصة في إمارة دبي إبقاء الطعام على الطاولات بعد الساعة 11 مساءً ولغاية الانتهاء من الاحتفال، خوفاً من تطاير مخلفات الألعاب النارية على الطعام.

إقبال كبير
من جانبه، يرى مدير فرع بيتزا هت بدبي مول أحمد شريف، أن هناك ارتفاعاً كبيراً بنسب الإقبال على المطاعم ليلة رأس السنة، لا سيما تلك المواجهة لبرج خليفة، حيث فاقت نسبة الحجوزات خلال الأيام الأولى من فتحها عن 30%، ما يؤكد أن نسبة الاشغال ستصل إلى 100% مع اكتمال العدد خلال الأيام القليلة المقبلة.

ولفت شريف إلى أن “تكلفة العشاء للشخص الواحد تختلف من جلسة إلى أخرى حيث تتراوح في مطعمه بين 1000 – 2000 درهم، محكومة بالإطلالة ومدى قربها من برج خليفة موقع الألعاب النارية”.

استنفار المطاعم
من جهته، أكد خالد سلام موظف في إحدى المطاعم بمنطقة داون تاون دبي، أن احتفالات رأس السنة تسبب حالة من الاستنفار في المطاعم، باعتبارها فرصة لتحقيق المكاسب المادية، حيث تتجاوز تكلفة الطاولة المخصصة لـ 4 أشخاص 8 آلاف درهم، واعتبره مبلغاً ليس بالكبير بالنسبة للمغرمين بالاحتفال برأس السنة، وغالبيتهم من السياح الخليجين والأجانب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً