جرائم الحوثي مستمرة رغم محادثات السويد

جرائم الحوثي مستمرة رغم محادثات السويد

سقط المزيد من الضحايا المدنيين في الحديدة، خلال الأيام الـ3 الأخيرة، تزامناً مع محادثات السلام في السويد، بسبب القصف الحوثي المستمر بالكاتيوشا والهاونات على منازل وأحياء سكنية، ما خلف إصابات خطيرة وإعاقات لحقت بأطفال ونساء أبرياء. وقتل 3 يمنيين على الأقل، وأصيب 6 آخرون، جراء قصف ميليشيا حوثي الموالية لإيران، لمنزل في مدينة الحديدة يوم السبت، فيما تسبب…




ميليشيا الحوثي الانقلابية (أرشيف)


سقط المزيد من الضحايا المدنيين في الحديدة، خلال الأيام الـ3 الأخيرة، تزامناً مع محادثات السلام في السويد، بسبب القصف الحوثي المستمر بالكاتيوشا والهاونات على منازل وأحياء سكنية، ما خلف إصابات خطيرة وإعاقات لحقت بأطفال ونساء أبرياء.

وقتل 3 يمنيين على الأقل، وأصيب 6 آخرون، جراء قصف ميليشيا حوثي الموالية لإيران، لمنزل في مدينة الحديدة يوم السبت، فيما تسبب قصف آخر بإصابة طفلين في التحيتا جنوبي الحديدة.

وأكد شهود عيان بحسب موقع “نيوزيمن”، استهداف الحوثيين منزل يعود لعائلة يمنية في حي الربصة بمدينة الحديدة، ما أدى لمقتل 3 على الفور وإصابة 6 آخرين، موضحين أن المنزل يقع بجوار دوار الربصة في مديرية الحوك بالحديدة.

وفي وقت سابق، السبت، أصيب طفلان بقذيفة هاون أطلقتها ميليشيا الحوثي على قرية المسلب، (4 كم جنوب شرق مدينة التحيتا)، جنوبي محافظة الحديدة.

وأوضح أهالي المنطقة، أن القذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي من محيط الوحدة الصحية وسط منطقة المغرس، التي حولتها الميليشيات إلى ثكنة عسكرية تابعة لها متخذة من سكان المنطقة دروعاً بشرية.

وأوقع القصف الحوثي، شبه اليومي على قرى وبلدات مديريتي التحيتا وحيس، ضحايا من المدنيين بأعداد كبيرة، بين قتلى ومصابين، ودمرت القذائف منازل مواطنين معظمهم من الصيادين والمزارعين البسطاء.

واستمرت ميليشيا الحوثي يوم الجمعة، في قصف المباني والأحواش في شارعي التسعين والخمسين، شمالي شرق مدينة الحديدة، وأطلقت عشرات القذائف من مدافع تخفيها في الأحياء السكنية.

ويوم الخميس الماضي، تسبب قصف حوثي بقذيفة هاون، في إصابة إمرة ومقتل ابنتها، لحظة وقوع القذيفة على منزل الأسرة في منطقة المدمن غربي التحيتا.

كما استهدفت الميليشيات الانقلابية الخميس، مبنى “سيتي ماكس” التجاري، بقذائف الهاون وقذائف المدفعية، وتسببت في إحراقه كاملاً وتلف بضائع تصل قيمتها لـ3 مليارات ريال يمني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً