هيذر نويرت تنضم إلى قائمة طويلة من المسؤولين “غير المؤهلين” في إدارة ترامب

هيذر نويرت تنضم إلى قائمة طويلة من المسؤولين “غير المؤهلين” في إدارة ترامب

كثيراً ما تفاخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمستوى “جودة” مستشاريه السياسيين، عندما ادعى أن إدارته تميزت “إلى حد بعيد، بأعلى معدل ذكاء في أي مجلس وزراء على الإطلاق”. ولكن، بحسب تحليل لقناة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، فإنه يبدو أن أول رئيس يفتقر إلى الخبرة الحكومية أو العسكرية، رفض الحاجة إلى “أشخاص تقليديين” ممن يمتلكون الخبرات ذات…




(أرشيف)


كثيراً ما تفاخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمستوى “جودة” مستشاريه السياسيين، عندما ادعى أن إدارته تميزت “إلى حد بعيد، بأعلى معدل ذكاء في أي مجلس وزراء على الإطلاق”.

ولكن، بحسب تحليل لقناة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، فإنه يبدو أن أول رئيس يفتقر إلى الخبرة الحكومية أو العسكرية، رفض الحاجة إلى “أشخاص تقليديين” ممن يمتلكون الخبرات ذات الصلة في اختياره لمناصب رئيسية في حكومته، وكثيراً ما يستفيد من الموالين الذين يفتقرون إلى مؤهلات أسلافهم.
وعكس ذلك، ترشيحه الذي كان متوقعاً لمراسلة “فوكس نيوز” السابقة، والمتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت، لتكون سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، خلفاً لنيكي هيلي، على الرغم من عدم وجود خبرة دبلوماسية “تقليدية”.
وهكذا، تنضم نويرت إلى قائمة طويلة من الاختيارات المماثلة، وفيما يلي بعض منها:
قائمة مرشحي الوزارة
سكرتير وزارة شؤون المحاربين القدامى روني جاكسون: على الرغم من مؤهلاته الطبية والعسكرية، إلا أنه يفتقر إلى الخبرة الإدارية والسياسية ذات الصلة لإدارة ثاني أكبر وكالة حكومية. وسحب جاكسون اسمه في النهاية وسط مزاعم بسوء السلوك في مكان العمل.
وزير الإسكان والتنمية الحضرية بون كارسون: لم يكن كارسون، وهو جراح أعصاب رائد، لديه خبرة في مجال الإسكان أو سياسة الرفاهية عندما وضعه ترامب مسؤولاً عن تلبية الاحتياجات السكنية لملايين الأمريكيين ذوي الدخل المنخفض.
وزير الطاقة ريك بيري: ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”، أن بيري لم يتعلم أساسيات وظيفته إلا بعد أن عُرضت عليه وأنه “سيصبح مشرفاً لمجمع أمني هائل لا يعرف عنه شيئاً تقريباً، وهو الاهتمام بأكثر الأسلحة المخيفة على هذا الكوكب، الترسانة النووية للولايات المتحدة”.
وزير التعليم بيتسي ديفوس: الملياردير الناشط في مدرسة الميثاق، ليس لديه أي خبرة سابقة في التدريس، أو الإدارة عند ترشيحه.
المرشحون القضائيون
مرشح لقاضي المحكمة الجزئية بالولايات المتحدة ماثيو بيترسون: كافح بيترسون للإجابة عن الأسئلة القانونية الأساسية في جلسة الاستماع التي عقدت في ديسمبر (كانون الأول) 2017، وعلى إثر ذلك، سحب ترشيحه في نهاية المطاف.
مرشح لقاضي المحكمة الجزئية في الولايات المتحدة بريت تالي: رشح ترامب الشاب البالغ من العمر 36 عاماً على الرغم من عدم وجود أي خبرة سابقة لتالي في القضايا المهمة. حصل تالي على تقدير “غير مؤهل” بالإجماع من نقابة المحامين الأمريكية، بسبب افتقاره إلى تجربة قاعة المحكمة.
كبار الإداريين
كبير مرشحي وزارة الزراعة الأمريكية صميم كلوفيس: رشح ترامب مدير حملته الانتخابية السابق في ولاية أيوا “لمواقفه المشرفة في العلوم في وزارة الزراعة”، على الرغم من حقيقة أن كلوفيس ليس عالماً. انسحب كلوفيس فقط بعد أن تم ربطه بقضية التدخل الروسي.
جاريد كوشنر وإيفانكا ترامب من كبار مستشاري ترامب: تم تعيينهم دون أي ترشيح مسبق، لم يكن كوشنر أو إيفانكا يتمتعان بخبرة حكومية قبل أن يصبحا مستشارين كبيرين في البيت الأبيض. كانت تجربة العمل الرئيسية السابقة لكوشنر هي إدارة شركة والده العقارية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً