وزير الخارجية الألماني ينتقد رفض عدة دول لميثاق الهجرة

وزير الخارجية الألماني ينتقد رفض عدة دول لميثاق الهجرة

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الدول الرافضة لميثاق الأمم المتحدة للهجرة. وقال ماس في تصريحات لمجلة “دير شبيغل” الألمانية الصادرة اليوم السبت، إن القرار بشأن الميثاق حق سيادي لكل دولة، مضيفاً، في المقابل، أن كل رفض للميثاق “يصب في مصلحة الذين يقودون حملات تضليل خبيثة ضد الميثاق”.وأكد ماس أن هذا الميثاق يقدم “لأول مرة …




وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الدول الرافضة لميثاق الأمم المتحدة للهجرة.

وقال ماس في تصريحات لمجلة “دير شبيغل” الألمانية الصادرة اليوم السبت، إن القرار بشأن الميثاق حق سيادي لكل دولة، مضيفاً، في المقابل، أن كل رفض للميثاق “يصب في مصلحة الذين يقودون حملات تضليل خبيثة ضد الميثاق”.
وأكد ماس أن هذا الميثاق يقدم “لأول مرة إطاراً دولياً لضبط وتنظيم والهجرة على نحو فعال”.
وفي سياق متصل، حذرت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي من الخلط بين المصطلحات فيما يتعلق بالانتقادات الموجهة لميثاق الأمم المتحدة للهجرة المثير للجدل.
وفي إشارة إلى ميثاق أممي آخر خاص باللاجئين قالت بارلي في تصريحات لصحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم السبت: “من فضلكم لا تخلطوا بين الهجرة واللجوء”.
وأوضحت بارلي أن ميثاق الأمم المتحدة للاجئين يُجرى التفاوض فيه حول قضية اللجوء، وقالت: “ميثاقنا لا يتعلق بهذا الأمر، بل بالهجرة مثل الهجرة من أجل العمل أو التدريب المهني أو حتى الحب”.
تجدر الإشارة إلى أن “الميثاق العالمي لهجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة” يهدف إلى المساعدة في تحسين تنظيم الهجرة وحماية العمال المهاجرين من الاستغلال.
وشارك في التفاوض على هذا الميثاق كافة أعضاء الأمم المتحدة باستثناء الولايات المتحدة، إلا أن هذا الميثاق يلقى معارضة من الأحزاب اليمينية في العديد من دول الاتحاد الأوروبي.
ودعت المفوضية الأوروبية كافة الدول الأعضاء في الاتحاد إلى دعم الميثاق، إلا أن النمسا والمجر ودول أخرى في الاتحاد انسحبت منه.
وأثار حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي جدلاً في ألمانيا حول هذا الميثاق، إلا أن البرلمان الألماني دعم إقراره.

وتعتزم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التوجه بعد غد الإثنين إلى المغرب للتوقيع على الميثاق، غير الملزم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً