ما هي الأغذية الغير مسموح تناولها في الثلاثين؟

ما هي الأغذية الغير مسموح تناولها في الثلاثين؟

في كلّ مرحلة من مراحل عمر المرأة تحدث تغييرات في جسمها، فما كان عليه في العشرين يختلف عنه في الثلاثين. ففي هذا السنّ يزداد وزنها، تتراكم الدهون في بعض المناطق من جسدها وتبدأ التجاعيد بمهاجمة بشرتها، ما يستدعي منها ممارسة التمارين الرياضيّة واتّباع نظام صحيّ ومتوازن يرتكز على أنواع معيّنة من الأطعمة، تقابلها أنواع أخرى…

في كلّ مرحلة من مراحل عمر المرأة تحدث تغييرات في جسمها، فما كان عليه في العشرين يختلف عنه في الثلاثين. ففي هذا السنّ يزداد وزنها، تتراكم الدهون في بعض المناطق من جسدها وتبدأ التجاعيد بمهاجمة بشرتها، ما يستدعي منها ممارسة التمارين الرياضيّة واتّباع نظام صحيّ ومتوازن يرتكز على أنواع معيّنة من الأطعمة، تقابلها أنواع أخرى لا بدّ لها من الامتناع عن تناولها.

الأغذية المسموح بتناولها

سمك السلمون
غنيّ بالأوميغا 3 الذي يحافظ على صحّة وقوّة العظام في هذه المرحلة، كما أنّه مصدر هامّ للبروتينات والفيتامينات خاصّة منها B و D اللّذين يقيان الجسم من أمراض عديدة، ويساعد بشكل فعّال في السيطرة على الوزن عن طريق تنظيم الهرمونات التي تتحكّم في الشهيّة وتشعر بالشبع.

alt

الأرزّ البنيّ
الالتزام بتناوله خلال هذه المرحلة من العمر يكفل للجسم الحماية من الإصابة بسرطان القولون والثدي، كما أنّه يحتوي على أحماض دهنيّة تقي من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحافظ على صحّة الشعر والبشرة.

الفاصوليا الخضراء
تلعب دوراً هامّاً في تحسين المزاج بسبب احتوائها على حمض الفوليك الذي يساعد الجسم على إفراز هرمونيّ الدوبامين Dopamine والسيروتونين Serotonin.

البروكولي
يحسّن من عمليّة الهضم ويقلّل من التوتّر الذي يسبق الدورة الشهريّة.

السبانخ
يحمي من الإصابة بسرطان المبيض بنسبة 40%، غنيّ أيضاً بمضادّات الأكسدة التي تحول دون ظهور التجاعيد.

الأغذية غير المسموح بتناولها

كعك البيغل Bagel
خبز مليء سكّر، يقوم الجسم عقب تناوله بتحويل الكربوهيدات المكرّرة بها إلى سكّر، ثم إلى جلوكوز الذي يعمل على إفساد الكولاجين والبروتينات الأخرى المقاومة للتجاعيد.

alt

اللّحوم المصنّعة
وفقاً لما نشره الموقع الأمريكيّ Healthline يرتبط تناول هذه النوعيّة من اللّحوم بإصابة الجسم بالعديد من الأمراض، كأمراض القلب، سرطان الأمعاء والمعدة.

أسماك المزارع
بالرغم من الفوائد التي يكتسبها جسم الإنسان من تناول الأسماك، إلّا أنّ أسماك المزارع تعتبر من الأطعمة الضارّة لاحتوائها على بكتيريا وموادّ كيميائيّة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً