اليمن: الجيش يكبد الميليشيا خسائر كبيرة في مران

اليمن: الجيش يكبد الميليشيا خسائر كبيرة في مران

صدت قوات الجيش الوطني اليمني عدة هجمات شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة مران غربي محافظة صعدة شمالي البلاد. ووفقاً لموقع “سبتمبر نت” الإخباري، استغلت الميليشيا الحوثية التهدئة في إعادة التموضع والتصعيد، وحاولت شن هجمات في عدة جبهات خصوصاً في مران، لكن الجيش الوطني من منتسبي ألوية العروبة كانت لها بالمرصاد.وأسفرت المواجهات عن …




قوات الجيش اليمني (أرشيف)


صدت قوات الجيش الوطني اليمني عدة هجمات شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة مران غربي محافظة صعدة شمالي البلاد.

ووفقاً لموقع “سبتمبر نت” الإخباري، استغلت الميليشيا الحوثية التهدئة في إعادة التموضع والتصعيد، وحاولت شن هجمات في عدة جبهات خصوصاً في مران، لكن الجيش الوطني من منتسبي ألوية العروبة كانت لها بالمرصاد.

وأسفرت المواجهات عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا بينهم قياديين من كبار مشرفيها في محافظة صعدة وهروب ما تبقى منهم.

وسيطرت قوات الجيش الوطني خلال المواجهات على مواقع جديدة في محيط عقبة مران، إضافة إلى استعادتها لكميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وعدد من الأجهزة اللاسلكية وأجهزة الاتصال الخاصة بالميليشيا.

وأكد قائد ألوية العروبة العميد عبدالكريم السدعي، أن قوات اللواء على أُهبة الاستعداد للدخول في عمق صعدة وتحريرها وتطهيرها من ميليشيا الحوثي، وأوضح أن المعركة الفاصلة ستكون بسد منبع التمرد والجهل والضلال، قائلاً “إذا لم تخرج محادثات السويد، بتسليم ممتلكات الدولة، والانسحاب من جميع المحافظات التي تسيطر عليها الميليشيا، فإنه سيكون لا خيار لنا سوى الحسم العسكري”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً