الصين بعد اعتقال رئيسة هواوي المالية: انتهاك لحقوق الإنسان

الصين بعد اعتقال رئيسة هواوي المالية: انتهاك لحقوق الإنسان

قامت الصين مؤخراً بمطالبة إطلاق سراح رئيسة هواوي المالية، مينج وانزوهو، التي تم اعتقالها بطلب من السلطات الأمريكية في مدينة فانكوفر الكندية يوم السبت الماضي، دون الإفصاح عن تهمتها، بما يعمل على خرق حقوق الإنسان الخاصة بها، حسب التصريحات.

قامت الصين مؤخراً بمطالبة إطلاق سراح رئيسة هواوي المالية، مينج وانزوهو، التي تم اعتقالها بطلب من السلطات الأمريكية في مدينة فانكوفر الكندية يوم السبت الماضي، دون الإفصاح عن تهمتها، بما يعمل على خرق حقوق الإنسان الخاصة بها، حسب التصريحات.

يأتي هذا بعد نشر عدة وسائل إعلام صينية تقارير تفيد بأن مينج قد تم اعتقالها على خلفية مخالفتها للعقوبات التجارية الدولية التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران، رغم أن المتحدث باسم هواوي أعلن عدم معرفة الشركة بالتهم الموجهة لها بعد، وهو ما يخالف القانون الكندي الذي ينص على ضرورة إعلام المعتقل بتهمته، ولكن السلطات الكندية ترفض الإفصاح عن الأمر بعد مع وجود تعتيم إعلامي.

aligncenter

بدأت السلطات الأمريكية في التحقيق بشركة هواوي منذ 2016 على الأقل، وذلك بعد ورود إدعاءات تفيد قيامها بتوريد منتجات مصنعة بالولايات المتحدة إلى إيران ودول أخرى، وهو ما يخالف عقوبات التصدير الدولية الأمريكية، حسب رويترز.

أعلنت الحكومة الصينية يوم الخميس الماضي أن مينج لم تقم بخرق أي من القوانين الأمريكية أو الكندية، كما طالبت السلطات الكندية بتصحيح الخطأ على الفور وإطلاق سراحها، وهو ما أكدت عليه وزيرة الخارجية الصينية، جينج شوانج، بعد قيام السفارة الصينية في كندا أيضاً بإصدار تحذيرات شديدة اللهجة حول الإعتقال مصرحة أنها ستعمل على متابعة الأمر لحماية حقوق مواطنيها بالخارج.

هذا ويُذكر أنه على الرغم من كون هواوي واحدة من أكبر شركات التقنية في العالم والثانية بمجال الهواتف الذكية، إلا أنها خضعت مؤخراً لفحوصات دقيقة من الجانب الأمريكي حيال مخاوف تتمحور حول قيامها بالتجسس على المستخدمين، كما أكد رئيس وحدة MI6 للمخابرات البريطانية هذا الأسبوع على أن المصنعة الصينية قد تشكل خطراً حقيقياً على أمن المملكة المتحدة، ما يأتي بعد قيام استراليا ونيوزيلندا بمنع شركات تقديم خدمات المحمول هناك من استخدام تقنيات هواوي في التجهيز لشبكات 5G لوجود مخاطر أمنية كبيرة في ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً