دراسة: الكحول أكثر خطورة بكثير من الحشيش

دراسة: الكحول أكثر خطورة بكثير من الحشيش

هل يُمكن أن يتسبّب تعاطي الكحول وتناول “الحشيش” في آثار ضارة بالجسم، مع عواقب صحية كارثية على المديين القصير والطويل؟ على الرُّغم من اختلاف أنماط استخدامها وجوانبها القانونية وتأثيراتها طويلة المدى على الجسم، فإن عددا من التساؤلات تجعلُ النقاش حول “الكحول” و”الحشيش” يعود إلى الواجهة من جديد، فأيِّ من هذه المواد هو الأكثر خطورة؟ وفقاً…

دراسة: الكحول أكثر خطورة بكثير من الحشيش

هل يُمكن أن يتسبّب تعاطي الكحول وتناول “الحشيش” في آثار ضارة بالجسم، مع عواقب صحية كارثية على المديين القصير والطويل؟ على الرُّغم من اختلاف أنماط استخدامها وجوانبها القانونية وتأثيراتها طويلة المدى على الجسم، فإن عددا من التساؤلات تجعلُ النقاش حول “الكحول” و”الحشيش” يعود إلى الواجهة من جديد، فأيِّ من هذه المواد هو الأكثر خطورة؟

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يرتبط الكحول بحوالي 3 ملايين حالة وفاة سنوياً؛ في حين يصعب جداً العثور على حالة وفيات مرتبطة بالقنب. وعلى الرغم من أن القِنَّب يعتبر عمومًا مدخلاً إلى باقي المواد الأخرى، فإنه ليس دائمًا أول ما يختاره الأفراد على سبيل التجريب.

ووفقاً لدراسة حديثة فإن “استهلاك الكحول يؤدي، في كثير من الأحيان، إلى استهلاك مواد إضافية؛ بما في ذلك المخدرات غير المشروعة”. وأشارت الدراسة إلى أن الكحول، على المستوى الفردي، يمثل المسبب رقم واحد للوفاة، يليه النيكوتين والكوكايين والهيروين؛ وهو ما يشير إلى احتمال أن يكون خطر تعاطي الكحول أحد أخطر مسببات الوفاة في العالم.

الدراسة، التي أجرتها جامعة ميتشيغان، تعقبت اتجاهات تعاطي المخدرات بين الشباب في الولايات المتحدة، وأبرزت أن “القنب يعتبر أقل فتكًا بشكل كبير، بما يتفق مع الأبحاث السابقة التي اعتبرت دائمًا “الحشيش” الأكثر أمانًا للترفيه”، حسبِ البيانات التي جرى جمعها من 14،577 فردا في 120 مدرسة ثانوية عامة وخاصة في جميع أنحاء أمريكا.

البيانات ذاتها أظهرت أن “أولئك الذين تناولوا الكحول مرة واحدة على الأقل كانوا أكثر عرضة بنسبة 13 مرة لاستخدام السجائر، و16 مرة أكثر احتمالا لاستخدام القنب والمخدرات الأخرى و13 مرة أكثر احتمالا لاستخدام الكوكايين.

ومن بين التلاميذ المستجوبين في هذه الدراسة، أفاد 72.2٪ بأنهم تناولوا الكحول في حياتهم؛ وهو ما يجعله المادة الأكثر شيوعًا واستهلاكا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً