محامي أسانج يرفض يرفض نية الإكوادور إنهاء إقامة موكله

محامي أسانج يرفض يرفض نية الإكوادور إنهاء إقامة موكله

قال محامي جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، إن اتفاقاً أعلنه رئيس الإكوادور لإنهاء إقامة موكله في سفارة لندن بالدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية “غير مقبول”، حسبما ذكرت صحيفة تليغراف، أمس الخميس. وكان الرئيس لينين مورينو قال في وقت سابق، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة البريطانية، وأنه لا يمكن تسليم مؤسس ويكيليكس لمواجهة عقوبة…




مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج (أرشيف)


قال محامي جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، إن اتفاقاً أعلنه رئيس الإكوادور لإنهاء إقامة موكله في سفارة لندن بالدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية “غير مقبول”، حسبما ذكرت صحيفة تليغراف، أمس الخميس.

وكان الرئيس لينين مورينو قال في وقت سابق، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة البريطانية، وأنه لا يمكن تسليم مؤسس ويكيليكس لمواجهة عقوبة الإعدام.
وقال باري بولاك، محامي أسانج، لصحيفة تليغراف: “الاقتراح بأنه ما دامت عقوبة الاعدام خارج الطاولة، فإن السيد أسانج لا يجب أن يخاف من الاضطهاد، هو أمر خاطئ”.
وأضاف: “طالما أن مثل هذه الاتهامات نسبت إلى أسانج في الولايات المتحدة، فيجب على الإكوادور أن تستمر في منحه اللجوء”.
وكان مورينو قال في وقت سابق في مقابلة إذاعية، إن “الطريق ممهد لأسانج لمغادرة السفارة” دون تقديم مزيد من التفاصيل.
وقال: “يجب أن يقضي أسانج حكماً قصيراً لعدم مواجهته السلطات البريطانية. لن يقضي وقتاً طويلاً”.
وفي الوقت نفسه، نشر موقع ويكيليكس تغريدة على تويتر يوم الخميس، اتهم فيها مورينو بمحاولة “صرف الانتباه” عن تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، زاعماً أن الرئيس الإكوادوري حاول “بيع أسانج بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة لتخفيف عبء الديون”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً