إسرائيل تُعلن اكتشاف نفق جديد لحزب الله

إسرائيل تُعلن اكتشاف نفق جديد لحزب الله

كشف الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، وجود نفق حدودي أقامته جماعة حزب الله، في قرية رامية، ويمتد إلى الأراضي الإسرائيلية، وطالب الجيش، قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان بتحييده. وأكد المتحدث العسكري، المقدم جوناثان كونريكوس، أن النفق “لا يمثل تهديداً في الوقت الحالي” ولكنه وصفه بأنه بنية تحتية “هجومية”، وحذر أي شخص يقترب من منطقة الأنفاق في…




قائد قوات اليونيفيل يزور منطقة الأنفاق التي عثر عليها الجيش الإسرائيلي (تويتر)


كشف الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، وجود نفق حدودي أقامته جماعة حزب الله، في قرية رامية، ويمتد إلى الأراضي الإسرائيلية، وطالب الجيش، قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان بتحييده.

وأكد المتحدث العسكري، المقدم جوناثان كونريكوس، أن النفق “لا يمثل تهديداً في الوقت الحالي” ولكنه وصفه بأنه بنية تحتية “هجومية”، وحذر أي شخص يقترب من منطقة الأنفاق في لبنان، معتبراً أنه “يخاطر بحياته”.

وأوضح كونريكوس أن عملية “درع الشمال”، التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي، مستمرة وتتطور في ثلاث نقاط على الحدود الشمالية، التي اكتُشفت فيها أنفاق حدودية مختلفة.

وزار اليوم الخميس، فريق تقني تابع لقوات الأمم المتحدة، هذه المنطقة اكتشف فيها أول نفق أمس الأربعاء، وكان يمتد بطول ما يقرب من 200 متر من قرية كفركلا جنوب لبنان، ويتوغل نحو 40 متراً داخل الأراضي الإسرائيلية.

وأصر المتحدث على أن الحكومة اللبنانية مسؤولة عن البحث عن هذه البنى التحتية التي أنشأها حزب الله، معتبراً أنه “اعتداء على السيادة الإسرائيلية، لإلحاق الضرر بمواطنيها المدنيين”، وذلك وفقا للقرار رقم 1701 الصادر عن مجلس الأمن في 2006 بعد الحرب بين إسرائيل ولبنان، الذي يحظر وجود جماعات مسلحة جنوب نهر الليطاني، عدا القوات المسلحة اللبنانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً