آخر الأخبار العاجلة

خلافات شخصية تنهي حياة سيدة عربية في الشارقة بعد جمع 40 مليوناً لعلاج الطفلة رقية.. طبيب مصري: الحقنة لا تشفي موسم استثنائي.. 5 توقفات لمشاركات «الأبيض» والمونديال إصابات النجوم.. الحذر لا يمنع القدر «إنسان على رقاقة» «جي بي إس» لأصحاب الهمم مبانٍ تنتج الأوكسجين.. لغة أبوظبي الخضراء الانحراف الافتراضي.. الاحتواء بالأداة نفسها «صيد الخفافيش» الصيف ذروة الاحتيال على المسافرين العين يمدد عقد مدربه ريبروف لغاية 2023

image

أثار اسم محل لبيع الملابس في مصر، موجة واسعة من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي بعد ان تم تداول صورة اسم المحل بشكل واسع النطاق.

وتداول رواد مواقع التواصل منشوراً حول لافتة غريبة لمحل ملابس تحت اسم “هدوم مسروقة”، واعتقد البعض للوهلة الأولى ومن خلال الاسم أن المحل يبيع ملابس بالفعل مسروقة.

إلا أنه تبيّن من خلال البحث والتحري أن اللافتة حقيقية وأن المحل يتواجد في محافظة الدقهلية لكنه لا يبيع ملابس مسروقة، ويمتلكه شاب يدعى السيد رضا يبلغ من العمر 27 عاماً.

وأوضح الشاب أنه فكّر في اسم غريب يستطيع أن ينافس به كبار تجار الملابس في منطقته بلقاس، وأن يجذب الزبائن، فخطر في باله هذا الاسم الذي سيلفت الانتباه أولاً، وسيجذب الزبائن الذين سيضطرون لدخول المحل بدافع الفضول لمعرفة حقيقته. بحسب “العربية.نت”

وتابع قائلاً إن فكرته لاقت تفاعلاً كبيرا حيث تواصل معه أشخاص من خارج مصر، وأكد لهم نجاح فكرته وأن الملابس ليست مسروقة، مشيراً إلى أنه كان يعمل بالنجارة قبل أن يتفرغ لتجارة الملابس.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-06-06-1.1638263

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single