أفغانستان: تخوف الناتو من تفاقم العنف

أفغانستان: تخوف الناتو من تفاقم العنف

أعرب ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ناتو، عن تخوفه من تفاقم العنف في أفغانستان. وفي أعقاب اجتماع لوزراء خارجية الناتو، قال ستولتنبرغ في بروكسل، اليوم الأربعاء: “من الممكن أن يصبح الوضع أسوأ قبل أن يعود إلى التحسن”، وعزا ذلك إلى احتمال محاولة أطراف الصراع في البلاد تحسين وضعها قبل مفاوضات سلام محتملة، مشيراً إلى ملاحظة مثل هذا …




الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)


أعرب ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ناتو، عن تخوفه من تفاقم العنف في أفغانستان.

وفي أعقاب اجتماع لوزراء خارجية الناتو، قال ستولتنبرغ في بروكسل، اليوم الأربعاء: “من الممكن أن يصبح الوضع أسوأ قبل أن يعود إلى التحسن”، وعزا ذلك إلى احتمال محاولة أطراف الصراع في البلاد تحسين وضعها قبل مفاوضات سلام محتملة، مشيراً إلى ملاحظة مثل هذا النموذج بالفعل في صراعات أخرى.

ويرى الناتو نفسه معنياً بتطورات الأوضاع في أفغانستان، لأنه يدعم الحكومة الأفغانية منذ أعوام في حربها ضد القوى الإسلامية المتشددة.

ورفع الحلف عدد قواته في أفغانستان مرة أخرى إلى نحو 16 ألف جندي، بعد استعادة حركة طالبان قوتها مرة أخرى، وتمدد تنظيم داعش الإرهابي.

وأنيط بالقوات تدريب قوات الأمن، وتقديم المشورات في الحرب ضد المتطرفين.

من جانبه، قال كورنيليوس تسيمرمان الممثل المدني الأعلى للناتو في أفغانستان، على هامش اجتماع وزراء الخارجية إن الناتو ملتزم بالمسار “ألزمنا أنفسنا أن نظل هناك طالما أراد الأفغان ذلك، وطالما كان ذلك ضرورياً لتحقيق مستقبل سلمي ومستقر للبلاد”.

وأوضح تسيمرمان أن “الناتو يخلق بمهمته المستمرة الإطار الأمني الضروري لمنح الحكومة الأفغانية الحرية في اتخاذ خطوات شجاعة صوب السلام”.

يشار إلى أن الأمم المتحدة تدعو الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى محادثات سلام لانهاء الصراع الدائر في البلاد منذ 2001.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً