الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بالتحرك الفوري لحماية الشعب

الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بالتحرك الفوري لحماية الشعب

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي بسرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال وعنجهيته، عقب هدم مدرسة “التحدي 13” في بلدة السموع جنوب الخليل. وأكدت الوزارة في بيان، أن “هدم المدرسة يختبر ما تبقى من مصداقية المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها المختصة وفي مقدمتها اليونسكو، ويشكك في نفس الوقت …




هدم الاحتلال الإسرائيلي لمدرسة التحدي 13 (أرشيف)


طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي بسرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال وعنجهيته، عقب هدم مدرسة “التحدي 13” في بلدة السموع جنوب الخليل.

وأكدت الوزارة في بيان، أن “هدم المدرسة يختبر ما تبقى من مصداقية المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها المختصة وفي مقدمتها اليونسكو، ويشكك في نفس الوقت في رغبتها وقدرتها على لجم ممارسات الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي”، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

واعتبرت أن هدم المدرسة “جريمة” بكافة المقاييس “تضاف إلى جرائم الاحتلال والمستوطنين اليومية بحق أبناء الشعب وأرضهم، وممتلكاتهم ومقدساتهم ومؤسساتهم التعليمية، وهي حلقة من حلقات التطهير العرقي الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد الوجود الوطني والإنساني للشعب الفلسطيني على أرضه في جميع المناطق المصنفة “ج”، التي تتعرض لأبشع عمليات الاستيطان، والتهويد، والتطهير العرقي، بهدف طرد وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها وإحلال المستوطنين اليهود مكانهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً