المكسيك: الرئيس الجديد يطالب بإلغاء الحصانة الرئاسية

المكسيك: الرئيس الجديد يطالب بإلغاء الحصانة الرئاسية

أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل أوبرادور، اليوم الثلاثاء، إنه سيرسل مبادرة إلى مجلس الشيوخ لتعديل الدستور وإلغاء حصانة الرؤساء بشكل يتيح محاكمتهم بأي تهمة. وقال الرئيس في مؤتمره الصحافي اليومي: “المبادرة التي سأرسلها لمجلس الشيوخ تسعى لإنهاء هذه الحصانة. إنها نهاية الإفلات من العقاب الذي ينص عليه الدستور. سيصبح ممكناً محاكمة الرئيس مثل أي مواطن…




الرئيس المكسيكي أندريس مانويل أوبرادور (أرشيف)


أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل أوبرادور، اليوم الثلاثاء، إنه سيرسل مبادرة إلى مجلس الشيوخ لتعديل الدستور وإلغاء حصانة الرؤساء بشكل يتيح محاكمتهم بأي تهمة.

وقال الرئيس في مؤتمره الصحافي اليومي: “المبادرة التي سأرسلها لمجلس الشيوخ تسعى لإنهاء هذه الحصانة. إنها نهاية الإفلات من العقاب الذي ينص عليه الدستور. سيصبح ممكناً محاكمة الرئيس مثل أي مواطن آخر عن أي جريمة”.

وذكر لوبيز أوبرادور، الذي تولى الرئاسة السبت الماضي، أنه منذ 1917لا يُمكن محاكمة من كان في منصب الرئيس إلا بتهمة “خيانة الوطن”، معرباً عن أسفه لغياب تهمة الفساد.

وأعرب عن ثقته في أن مشرعي مجلس الشيوخ والنواب، الذين تتمتع فيهما حركته مورينا، بالأغلبية، سيصادقون على المبادرة لإنهاء “الحصانات والمزايا”.

وسبق للوبيز أن أكد في خطاب تنصيبه، أن نهاية الفساد، إلا أنه أشار إلى أن حكومته لن تفتح تحقيقات ضد أسلافه في رئاسة البلاد.

يذكر أن إلغاء المزايا يأتي ضمن إجراءات تقشف تتضمن بيع الطائرة الرئاسية ورفض الإقامة في مقر لوس بينوس، الرئاسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً