محكمة تركية تأمر لاجئاً إيرانياً بالمقارنة بين القرآن والإنجيل

محكمة تركية تأمر لاجئاً إيرانياً بالمقارنة بين القرآن والإنجيل

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن محكمة تركية أمرت لاجئاً إيرانياً، كان معتقلاً في تركيا أثناء محاولته السفر إلى أسبانيا بجواز سفر مزور، بالإبلاغ عن أوجه التشابه بين القرآن والإنجيل، بعد ادعائه أنه يمكن أن يتعرض للاضطهاد في بلده الأم بسبب تحوله إلى المسيحية. واعتقلت السلطات التركية علي كريمي (19 عاماً) في مطار صبيحة كوكجن، في …




محكمة تركية (أرشيف)


ذكرت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن محكمة تركية أمرت لاجئاً إيرانياً، كان معتقلاً في تركيا أثناء محاولته السفر إلى أسبانيا بجواز سفر مزور، بالإبلاغ عن أوجه التشابه بين القرآن والإنجيل، بعد ادعائه أنه يمكن أن يتعرض للاضطهاد في بلده الأم بسبب تحوله إلى المسيحية.

واعتقلت السلطات التركية علي كريمي (19 عاماً) في مطار صبيحة كوكجن، في إسطنبول، في 25 نوفمبر (تشرين الأول) الماضي، عندما حاول الصعود على متن طائرة متجهة إلى إسبانيا بجواز سفر مزيف.

ونقلت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” عن كريمي قوله إنه “هرب من بلاده بعد أن تحول من الإسلام إلى المسيحية، خوفاً من احتمال وقوع تداعيات في إيران”، مضيفاً أنه دخل تركيا، عبر جورجيا، للسفر في نهاية المطاف إلى إسبانيا، حيث يعيش شقيقه، لتقديم طلب اللجوء.

وتابع الشاب للشرطة التركية: “لقد أصبحت بروتستانت بمساعدة إيراني يدعى رضا، ويعد المتحولون للمسيحية مرتدين في إيران، لذا هربت من بلدي لأنني كنت أخشى أن أتعرض للقتل هناك”.

وقررت المحكمة إطلاق سراح كريمي بشكل مشروط وأقرت بضرورة تقديمه أمامها ملخصاً بأوجه التشابه بين القرآن والإنجيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً