الإمارات تشارك العالم الاحتفال في «عالمي ذوي الإعاقة»

الإمارات تشارك العالم الاحتفال في «عالمي ذوي الإعاقة»

دبي:«الخليج» بلغ عدد العاملين من أصحاب الهمم المواطنين في الدولة 805 أشخاص، فيما تواصل وزارة تنمية المجتمع، عبر المنصة الإلكترونية لتوظيف أصحاب الهمم، العمل على توظيف المزيد من الباحثين عن عمل من هذه الفئة، ومتابعة إنجازهم في بيئات العمل المختلفة، وهي ماضية في تحقيق إنجازات أكبر، بتوظيف المزيد من أصحاب الهمم من خلال شراكات تتسع مع القطاعين …

emaratyah

دبي:«الخليج»
بلغ عدد العاملين من أصحاب الهمم المواطنين في الدولة 805 أشخاص، فيما تواصل وزارة تنمية المجتمع، عبر المنصة الإلكترونية لتوظيف أصحاب الهمم، العمل على توظيف المزيد من الباحثين عن عمل من هذه الفئة، ومتابعة إنجازهم في بيئات العمل المختلفة، وهي ماضية في تحقيق إنجازات أكبر، بتوظيف المزيد من أصحاب الهمم من خلال شراكات تتسع مع القطاعين العام والخاص، ما من شأنه تعزيز تمكين أصحاب الهمم معرفياً ومادياً وعملياً، وذلك تحقيقاً لمحاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وذلك انطلاقاً من السياسة الوطنية لتشغيل أصحاب الهمم.
وقد تم إطلاق منصة توظيف أصحاب الهمم يوم 6 فبراير 2018، حيث تؤدي دوراً واضحاً في التعريف بمهارات أصحاب الهمم وسن العمل من جهة، والفرص المتوفرة من جهة أخرى.
وبمناسبة الاحتفاء ب «اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة» الذي يصادف الثالث من ديسمبر كل عام؛ كشفت حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع عن خطة عمل شاملة لتفعيل قرار مجلس الوزراء الأخير بشأن دعم عمل أصحاب الهمم، بما يتضمن تحقيق الربط الإلكتروني مع جهات التوظيف المختلفة على المستوى الحكومي اتحادياً ومحلياً وفي القطاع الخاص، لتسهيل مهمة التواصل مع أصحاب الهمم وإيجاد فرص عمل مناسبة، مشيرة إلى توفير حزمة برامج نوعية ومتخصصة لأصحاب الهمم توفر التأهيل والتدريب، مع تحفيز مستمر لاستكمال دراستهم الجامعية، ورفع مستوى كفاءتهم وتأهيلهم وتدريبهم سعياً نحو فرص عمل أفضل تتواءم والاحتياجات المستقبلية للسوق.
كما كشفت أن الوزارة خلال المرحلة المقبلة ستركز على برامج تدريبية متخصصة تستهدف أيضاً جهات التوظيف وزملاء العمل لأصحاب الهمم، لتسهيل استيعابهم وتقبلهم في أجواء نفسية إيجابية، إلى جانب السعي لتعديل بيئات العمل من ناحية المرافق والبنية التحتية والتقنيات المتوفرة، بما يتناسب واحتياجات كل فئة من أصحاب الهمم.
وأشارت إلى أن عدد الجهات المسجلة في المنصة بلغ 20 جهة حكومية اتحادية ومحلية وخاصة، ويتم إرسال طلبات التوظيف إليها، والتنسيق مع المسؤولين فيها، حيث تم عقد 9 اجتماعات تستهدف تشغيل أصحاب الهمم، لدراسة الحالات المتقدمة للتشغيل وبحث إمكانية توفير فرص عمل تناسب قدراتها.
وأكدت أن منصة توظيف أصحاب الهمم تجسّد فكرة نوعية من حيث الاستجابة لأحد محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم في مجال التأهيل المهني والتشغيل، لافتة إلى أن تشغيل أصحاب الهمم مهمة وطنية بامتياز ومسؤولية عمل جامعة تتشارك فيها كافة مؤسسات المجتمع.
وأضافت أن منصة توظيف أصحاب الهمم تؤدي دوراً محورياً في اكتشاف قدرات ومهارات محفزة، وتطويرها وتنميتها بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.
وفي ذات السياق، قالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، تم تطبيق اختبارات الميول المهنية ل 21 من المسجلين في المنصة من ذوي الإعاقات الذهنية، للتأكد من طبيعة الأعمال التي يرغبون في مزاولتها، واختيار المهن والوظائف التي تتناسب مع اهتماماتهم، التي تم استكشافها عن طريق أخصائيي التأهيل المهني والتشغيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً