السويد: 100 مواطن لا يزالون في سوريا والعراق للقتال مع داعش الإرهابي

السويد: 100 مواطن لا يزالون في سوريا والعراق للقتال مع داعش الإرهابي

قال جهاز الاستخبارات السويدي حسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية، إن 100 سويدي في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، لا زالوا موجودين في الشرق الأوسط. وأوضحت سلطة الاستخبارات أن الباقين يصرون على القتال حتى النهاية، أو الانتقال لمناطق حرب أخرى للقتال فيها. ولا تزال حقيقة مكان وجود هؤلاء السويديين وطريقة حياتهم ضمن داعش، مجهولةً، بعد أن توقع جهاز الاستخبارات …




أوروبيون في صفوف داعش (أرشيف)


قال جهاز الاستخبارات السويدي حسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية، إن 100 سويدي في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، لا زالوا موجودين في الشرق الأوسط.

وأوضحت سلطة الاستخبارات أن الباقين يصرون على القتال حتى النهاية، أو الانتقال لمناطق حرب أخرى للقتال فيها.

ولا تزال حقيقة مكان وجود هؤلاء السويديين وطريقة حياتهم ضمن داعش، مجهولةً، بعد أن توقع جهاز الاستخبارات عودتهم إلى بلادهم بمجرد انهيار التنظيم، وهو ما لم يتحقق.

ونقلت الإذاعة السويدية اليوم الإثنين، عن جهاز الاستخبارات أنه يرجح وجود سببين وراء بقاء أعضاء داعش هناك: الأول هو صعوبة العودة إلى السويد، في ظل احتمال وجودهم منعزلين في جيوب متناثرة في الصحراء.

أما السبب الثاني، فهو احتجاز عدد كبير منهم من قبل القوات الكردية في سوريا والعراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً