ساعدي طفلك على التخلص من مشكلة السمنة عبر هذه الباقة من النصائح

ساعدي طفلك على التخلص من مشكلة السمنة عبر هذه الباقة من النصائح

هل يعاني طفلك من زيادات واضحة في الوزن؟ أتلاحظين أن حجمه يزداد بشكل كبير بالمقارنة مع أترابه؟ لا بد أنك تشعرين بالكثير من القلق حيال هذا الأمر سيدتي، خاصةً إذا كنت ملمةً بتلك التداعيات الخطيرة التي تسببها السمنة على الصحة. طبعا لا يكفي أن نشعر بالتوتر والانزعاج، بل يتوجب البحث دائما في الحلول العملية، أليس كذلك عزيزتي؟ نعلمك أننا قد…

هل يعاني طفلك من زيادات واضحة في الوزن؟ أتلاحظين أن حجمه يزداد بشكل كبير بالمقارنة مع أترابه؟ لا بد أنك تشعرين بالكثير من القلق حيال هذا الأمر سيدتي، خاصةً إذا كنت ملمةً بتلك التداعيات الخطيرة التي تسببها السمنة على الصحة. طبعا لا يكفي أن نشعر بالتوتر والانزعاج، بل يتوجب البحث دائما في الحلول العملية، أليس كذلك عزيزتي؟ نعلمك أننا قد قررنا مساعدتك حول هذا الشأن، ومن خلال بحثنا توصلنا إلى حقيقة مؤكدة مفادها أن سمنة الأطفال غالبا ما تعود إلى مسألة تعويدهم على أنظمة وسلوكات غذائية خاطئة من شأنها أن تؤدي إلى تلك النتيجة المفزعة، وعليه فإننا ندعوك عزيزتي إلى الأخذ جيدا بعين الاعتبار حول هذا الجانب، وذلك عبر العمل بمجموعة قيمة من النصائح، نستضيفك على التعرف عليها واكتشافها في ما تبقى من أسطر من هذا المقال. تابعينا إذا!

6 نصائح لعلاج مشكلة السمنة عند الأطفال

alt

  • النصيحة الأولى : حضري بنفسك وجبات طفلك المدرسية

غالبا ما يفضل الأطفال تناول الوجبات المصنعة بدل تلك المحضرة في البيت، وهو ما يدفع بالكثير منهم إلى استغلال فرصة تواجدهم بالمدرسة للاستمتاع بخياراتهم تلك خاصةً مع غياب الرقابة عليهم حينها، عادة غالبا ما تؤدي إلى إكساب هؤلاء الكثير من الوزن الزائد، وذلك نتيجة ما تحتويه تلك الوجبات من سعرات حرارية عالية، عادةً ما يعمل الجسم على تخزينها على هيئة دهون. وحتى تحمي ملاكك الصغير من هذا الخطر المحدق به، ننصحك عزيزتي بالحرص دائما على تحضير وجبته المدرسية بنفسك في المنزل، مع الحرص على أن تكون هذه الأخيرة مكونةً من أصناف محبذة بالنسبة إليه؛ افعلي ذلك حتى وإن كنت تشعرين ببعض التعب أو الكسل سيدتي فالأمر يستحق التضحية بحق.

alt

  • النصيحة الثانية : احرصي على مد طفلك بالكثير من المياه

مثلما يحتاج جسمك إلى كميات كافية من المياه يوميا، فإن طفلك أيضا يستحق إلى هذا المشروب السحري الذي لا يمكن الاستغناء عنه مطلقا من أجل الحصول على الترطيب اللازم والوقاية من مشكلات الجفاف الخطيرة. وليس هذا كل شيء، فلقد كشفت التجارب أيضا بأن تناول كميات هامة من المياه يوميا من شأنه أن يعزز من الاحساس بالشبع ويقلل من الرغبة في تناول الأطعمة الغير صحية والغنية بالسعرات الحرارية، فماذا تنتظرين إذا عزيزتي لبدأ العمل بهذه العادة؟!

alt

  • النصيحة الثالثة : احرصي على أن تكون كمية الطعام المقدمة إلى طفلك موازيةً للأنشطة التي يقوم بممارستها يوميا

تذكري دائما سيدتي بأن تناول طفلك لكميات هامة من الأطعمة من دون قيامه بأي مجهود لحرق السعرات الحرارية المتواجدة فيها من شأنه أن يتسبب له في زيادة واضحة في الوزن، ومن أجل ذلك ندعوك إلى الانتباه جيدا إلى كميات المأكولات المقدمة إلى ملاكك الصغير في كل مرة، بحيث لا تكون قليلةً ولا أيضا زائدةً عن حاجته، طبعا تختلف تلك الكميات من يوم إلا آخر بحسب الأنشطة الرياضية التي يقوم بها الطفل في كل مرة.

alt

  • النصيحة الرابعة : أبعدي طفلك قدر الإمكان عن المشروبات الصناعية

سواء تعلق الأمر بالمشروبات الغازية أو أيضا بالعصائر الصناعية المحلاة، فإننا ننصحك دائما سيدتي بضرورة تجنيب طفلك تناول هذا النوع من المشروبات، وذلك لما لها من أضرار ومساوئ لا تحصى على الصحة، نذكر منها خاصةً المعاناة من السمنة وزيادة الوزن. ولعلك تسألين نفسك الآن عن السبيل لإيفاء طفلك حاجته من السوائل، نعلمك أنه بالإضافة إلى المياه، تعد العصائر الطبيعية أفضل خيار يمكن التعويل عليه من أجل منح ملاكك الصغير الكثير من المزايا الصحية وحمايته في الآن ذاته من مشاكل تراكم الدهون والسموم.

alt

  • النصيحة الخامسة : احرصي دائما على تشجيع طفلك على ممارسة الرياضة

إن جلوس الطفل لوقت طويل أمام شاشة التلفاز أو لعبه المستمر على أجهزة الموبايل لهي من أكثر العادات سوءًا بالنسبة إليه، وذلك لما تتسبب فيه من تخزين واضح للسعرات الحرارية على هيئة دهون في الجسم، ومن أجل ذلك يتوجب عليك أخذ الكثير من الحيطة حول هذا الشأن عزيزتي ومحاولة علاج الأمر بتشجيع ملاكك الصغير على ممارسة الأنشطة الرياضية خلال اليوم، وتعليمه الألعاب التي تحتاج إلى الجري والحركة، وذلك حتى يتمكن قدر الإمكان من حرق السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة التي يقوم بتناولها بشكل يومي.

  • النصيحة السادسة : احرصي على تجنيب طفلك تناول الحلوى المصنعة قدر الإمكان

alt

لا يكف الأطفال إلحاحا عن طلب تناول الحلوى المصنعة نظرا لمذاقها الشهي بالنسبة إليهم، أما أنت فيجب أن تكوني حكيمةً في كل قراراتك سيدتي وأن لا تتبعي عاطفتك دائما في اتخاذ القرارات؛ حيث يجب عليك مثلا أن تمتنعي عن تقديم تلك الأطعمة الغنية بالسكريات إلى ملاكك الصغير بشكل دائم، وذلك نظرا لما تحتويه من نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، بالإضافة أيضا إلى أخطارها الصحية العديدة نتيجة تركزها بكميات هامة من المواد الكيماوية ومكسبات الطعم والرائحة. تـتساءلين عن البديل، أليس كذلك؟ الفاكهة الطازجة هي الخيار الأمثل بالنسبة إليك، فاحرصي على اقتنائها بشكل مستمر!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً