نخر الأسنان مؤشر على نقص فيتامين د

نخر الأسنان مؤشر على نقص فيتامين د

يعاني الكثير من الأشخاص عادة من نقص فيتامين د خلال أشهر الشتاء، عندما تكون ساعات سطوع الشمس قليلة، لأن الشمس هي المصدر الرئيسي للفيتامين. ويعتبر فيتامين د ضرورياً للجسم لأنه يساعد على تنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات التي يحتاجها، ويحافظ على صحة العظام والأسنان والعضلات. وبما أن هذا الفيتامين ضروري لصحة العظام، فإن نقصه يؤدي إلى…




تعبيرية


يعاني الكثير من الأشخاص عادة من نقص فيتامين د خلال أشهر الشتاء، عندما تكون ساعات سطوع الشمس قليلة، لأن الشمس هي المصدر الرئيسي للفيتامين.

ويعتبر فيتامين د ضرورياً للجسم لأنه يساعد على تنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات التي يحتاجها، ويحافظ على صحة العظام والأسنان والعضلات. وبما أن هذا الفيتامين ضروري لصحة العظام، فإن نقصه يؤدي إلى الإصابة بهشاشية العظام والكسور.

وبحسب دراسة نشرها المركز الوطني لمعلومات التقنية الحيوية في كندا، فإن الأطفال الذين تحتوي أجسامهم على نسبة كافية من فيتامين د أقل عرضة لخطر الإصابة بتسوس الأسنان.

وتناولت دراسة أخرى أجريت في جامعة مانيتوبا الكندية، العلاقة بين مستويات فيتامين د وتسوس الأسنان لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و11 عاماً.

وخلص الباحثون إلى أن زيادة نسبة الفيتامين د لدى الأطفال قد يكون إجراء وقائياً إضافياً للتقليل من خطر تسوس الأسنان.

وإلى جانب تسوس الأسنان، يمكن أن تشمل أعراض نقص فيتامين د، الإصابة بالإعياء والتعب، وآلام الظهر، وفقدان الشعر، وضعف العظام.

وينصح الخبراء بتناول أطعمة تحتوي على فيتامين د باستمرار، مثل الأسماك والحبوب واللبن والجبن ومنتجات الصويا والمكملات الغذائية، بحسب ما ورد في صحيفة إكسبرس أونلاين البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً