“الهوية والجنسيّة” تمدد مهلة مبادرة “احم نفسك بتعديل وضعك”

“الهوية والجنسيّة” تمدد مهلة مبادرة “احم نفسك بتعديل وضعك”

بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وفي إطار احتفالات الوطن باليوم الوطني الـ47، أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة، عن تمديد المهلة الخاصة بمبادرة “احمِ نفسك بتعديل وضعك” لمدة شهر آخر بحيث تنتهي في 31 ديسمبر (كانون الأول) 2018. جاء ذلك بهدف إتاحة فرصة جديدة لكل مخالف لم يتمكن من الاستفادة من المبادرة خلال الفترة الماضية لتعديل …




(أرشيف)


بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وفي إطار احتفالات الوطن باليوم الوطني الـ47، أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة، عن تمديد المهلة الخاصة بمبادرة “احمِ نفسك بتعديل وضعك” لمدة شهر آخر بحيث تنتهي في 31 ديسمبر (كانون الأول) 2018.

جاء ذلك بهدف إتاحة فرصة جديدة لكل مخالف لم يتمكن من الاستفادة من المبادرة خلال الفترة الماضية لتعديل وضعه، إما بمغادرة الدولة وطوعاً، أو الحصول على إقامة شرعية، وفقاً لقانون دخول وإقامة الأجانب في الدولة، مع إعفائه من كافة الغرامات المالية والتبعات القانونية الأخرى التي ترتبت على المخالفة.
وذكرت الهيئة أنها ستواصل اعتباراً من صباح يوم غد الثلاثاء، استقبال الراغبين بالاستفادة من المبادرة في مراكزها التسعة المنتشرة في كافة إمارات الدولة لتسوية أوضاعهم بكل يسر وسهولة.
وكانت الهيئة أطلقت المبادرة في الأول من أغسطس (آب) الماضي، ولمدة ثلاثة أشهر، بميزات وإعفاءات غير مسبوقة سعت من خلالها إلى جذب كافة الذين يعيشون على أرض الدولة بشكل غير قانوني، ومساعدتهم على الاستجابة لمساعيها الهادفة إلى تسوية أوضاعهم بما ينسجم مع القوانين المرعية ليتمكنوا من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي والاستفادة من الخدمات النوعية التي توفرها الدولة للمواطنين والمقيمين في مختلف المجالات الصحيّة والتعليمية، وبالتالي الوصول إلى “إمارات بلا مخالفين”.
ثم قامت بتمديدها لمدة ثلاثين يوماً انتهت في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لتأتي التوجيهات بتمديد المهلة مرة أخرى حتى نهاية العام الجاري في بادرة إنسانية توفر فرصة ثمينة لهذه الفئة لبدء حياة جديدة، بعيداً عن مخاوف الملاحقة القانونية، وترفع عن كواهل المستفيدين منها أعباء الغرامات المالية.
وقال المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية، العميد سعيد راكان الراشدي، إن “قرار التمديد يأتي في سياق ما تعود عليه أهل الإمارات والمقيمون فيها وكل من يعيش على أرضها الطيبة من مآثر قيادة تميزت بأعلى درجات الإنسانية والشهامة والعفو والتسامح، ووضعت الإنسان وتكريمه في مقدمة أولوياتها، فعملت جاهدة من أجل إسعاده وحرصت على أن تغفر الزلات وتقيل العثرات وإتاحة الفرصة لكل من ضل الطريق للعودة إلى جادة الصواب ودرب الرشاد، وسخرت كافة الإمكانات لتوفير العيش الكريم للجميع على أرض زايد الخير، وواصلت مسيرة العطاء ومنحت الأمل لكل طامح إلى العيش الكريم في كنف إمارات السعادة”.

وأضاف أنّ “هذه اللفتة الكريمة من قيادة كريمة تعزز ما تتمتع به الإمارات من نعمة الأمن والأمان وتشكل داعماً أساسياً لاستقرار مجتمعها وما يتميز به من انسجام وتسامح، من خلال إتاحة فرصة جديدة لكل من حاد عن طريق الصواب والقانون لإعادة ترتيب أموره وبدء حياة جديدة أساسها الالتزام والحرص على صالح المجتمع كلّه والعمل مع غيره من أفراد المجتمع كلبنة صالحة تساهم في مسيرة البناء والإنجاز وتنهل من خير الإمارات وتعيش في كنفها حياة كريمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً