لماذا يصبح التهاب البواسير شائعاً بعد الـ 50؟

لماذا يصبح التهاب البواسير شائعاً بعد الـ 50؟

تقدّر التقارير الطبية عدد المصابين بالتهاب البواسير بعد الـ 50 بحوالي 50 بالمائة من البشر، وتبدأ المشكلة لدى النساء عادة خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة الطبيعية. إذن، لماذا تعتبر هذه المشكلة شائعة في هذا السن؟ وكيف يمكن الوقاية منها وعلاجها؟ ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني من العوامل التي تحمي من مشكلة البواسير وتعالجها بسرعة عند حدوثها السبب الرئيسي لالتهاب…




الطعام الصحي يخفّف الإمساك (أرشيفية)


تقدّر التقارير الطبية عدد المصابين بالتهاب البواسير بعد الـ 50 بحوالي 50 بالمائة من البشر، وتبدأ المشكلة لدى النساء عادة خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة الطبيعية. إذن، لماذا تعتبر هذه المشكلة شائعة في هذا السن؟ وكيف يمكن الوقاية منها وعلاجها؟

ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني من العوامل التي تحمي من مشكلة البواسير وتعالجها بسرعة عند حدوثها

السبب الرئيسي لالتهاب البواسير هو الإمساك، ومع العُمر وتكرار صعوبات الإخراج تتعرّض الأوعية الدموية للبواسير لضغط كبير فتلتهب وتتورّم. وهناك أسباب أخرى غير شائعة مثل مشاكل الكبد.

ويمكن أن تكون مشكلة البواسير داخلية في قناة الشرج أو خارجية، ولا تسبب الألم إلا عند تعرّضها لضغط أثناء عملية الإخراج، فتزداد احمراراً، وقد يخرج منها مخاطاً يترك بقعاً على الملابس الداخلية.

الوقاية والعلاج. الأكل الصحي هو أهم إجراء وقائي وعلاجي لالتهاب البواسير، لأنه يعالج مشكلة الإمساك. ويعني ذلك تناول المزيد الخضروات والفواكه الغنية بالألياف والماء، وشرب السوائل غير المدرّة للكافيين، وتفضيل الخبز الأسمر والأرز البني على الكربوهيدرات البسيطة والمعجنات الجاهزة.

كذلك، تساعد الكريمات والمراهم على تخفيف وعلاج المشكلة في بدايتها. وتشير أدلة إلى أن ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني من العوامل التي تحمي من مشكلة البواسير وتعالجها بسرعة عند حدوثها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً