فرنسا: اكتشاف 776 صورة إباحية لطارق رمضان مع العشرات من ضحاياه

فرنسا: اكتشاف 776 صورة إباحية لطارق رمضان مع العشرات من ضحاياه

رغم الإفراج المشروط عنه، واصلت السلطات القضائية الفرنسية التحقيق مع حفيد مؤسس تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي طارق رمضان، المتهم باغتصاب 4 سيدات في فرنسا، وثلاث في سويسرا، وواحدة في بلجيكا، إلى جانب واحدة في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي انتظار قرار القضاء النهائي، إما مقاضاته أو إسقاط التهم الموجهة تواصل فرق البحث والتحقيق التدقيق في ماضي، الإخوان الذي يقدم نفسه باحثاً ودارساً…




حفيد مؤسس تنظيم الإخوان الإرهابي السويسري طارق رمضان (لوجورنال دي ديمانش)


رغم الإفراج المشروط عنه، واصلت السلطات القضائية الفرنسية التحقيق مع حفيد مؤسس تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي طارق رمضان، المتهم باغتصاب 4 سيدات في فرنسا، وثلاث في سويسرا، وواحدة في بلجيكا، إلى جانب واحدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي انتظار قرار القضاء النهائي، إما مقاضاته أو إسقاط التهم الموجهة تواصل فرق البحث والتحقيق التدقيق في ماضي، الإخوان الذي يقدم نفسه باحثاً ودارساً وأكاديمياً، وكشفت صحيفة لو جورنال دي ديمانش الفرنسية اليوم الأحد، اكتشاف الشرطة العلمية بعد فحص وتحليل بيانات أجهزة طارق رمضان الإلكترونية، 776 صورةً إباحية وجنسية على مختلف وسائط حفظ الوثائق المملوكة لطارق رمضان، بعضها مع سيدات لا يزلن يقاضينه بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وحسب الصحيفة نجح المحققون في استعادة وتفريغ محتويات هاتفين محمولين من طراز أي فون 7 بلاس، وهاتف غالاكسي، ووحدة تحزين خارجية، وجهاز ماك بوك برو، وجهاز لوحي أي باد برو، إضافة إلى جهاز تحزين يو إس بي، وجميعها لطارق رمضان، وكشف ما لايقل عن 776 صورة، إباحية وذات طابع جنسي صريح، بين آلاف الوثائق التي خزنها الرجل عليها، بعضها صور مع ضحاياه اللواتي اتهمهنه بالاغتصاب والاعتداء، علماً أنه كان يُنكر إلى غاية فترة قليلة أي علاقة بهن، قبل الاعتراف بعلاقات “محرمة” ولكن برضاهن.

وحسب الصحيفة نجح المحققون في وضع اليد على مئات الصور الإباحية لطارق رمضان مع عشرات السيدات والفتيات، ويُنتظر أن تشكل هذه الصور مصدر إحراج جديد للتمهم باغتصاب نساء وفتيات على امتداد عقدين، من النشاط “الأكاديمي والعلمي” في سويسرا، بلده الأصلي، وفرنسا، إلى جانب تقديم دليل مادي موثوق وموثق عن علاقته بمئات السيدات لأغراض جنسية بحتة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً