محمد البادي: العدالة ومؤسسات القضاء شهدت نهضة حقيقية منذ تأسيس الاتحاد

محمد البادي: العدالة ومؤسسات القضاء شهدت نهضة حقيقية منذ تأسيس الاتحاد

أكد رئيس المحكمة الاتحادية العليا المستشار محمد حمد البادي أن “منظومة العدالة ومؤسسات القضاء في الدولة، قد شهدتا نهضة حقيقية منذ تأسيس الاتحاد واستمرت خلال السنوات الـ 47 من عمره، وهو ما انعكس إيجاباً في تطوير كافة دور العدالة في أنحاء الدولة، حيث تم إنشاؤها وفقاً لأرقى المعايير الدولية والنظم الحديثة التي تطبقها الدول المتقدمة في هذا المجال، وتحققت معها…




محمد حمد البادي


أكد رئيس المحكمة الاتحادية العليا المستشار محمد حمد البادي أن “منظومة العدالة ومؤسسات القضاء في الدولة، قد شهدتا نهضة حقيقية منذ تأسيس الاتحاد واستمرت خلال السنوات الـ 47 من عمره، وهو ما انعكس إيجاباً في تطوير كافة دور العدالة في أنحاء الدولة، حيث تم إنشاؤها وفقاً لأرقى المعايير الدولية والنظم الحديثة التي تطبقها الدول المتقدمة في هذا المجال، وتحققت معها رؤية الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في أن الاتحاد ما قام إلا تجسيداً عملياً لرغبات وأماني وتطلعات شعب الإمارات الواحد.

وتقدمالبادي فى كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الـ47 بخالص التحية والتبريكات إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلي أولياء العهود، مثمناً دورهم السامي في سبيل عز الوطن ونهضته ورفعة شأنه بين جميع دول العالم.

رؤية القيادة
وأشاد المستشار محمد حمد البادي برؤية وتوجه القيادة الحكيمة وحرصها على تأهيل أعضاء السلك القضائي ومعاونيهم، إيماناً منها بأن الإنسان هو العنصر الأساسي في معادلة الإنجاز والنجاح، إذ وفرت الدولة لأعضاء السلطة القضائية كل الإمكانات المطلوبة لأداء مهامهم في إعلاء راية العدالة كونها من أهم ركائز الحكم الرشيد.

وأشار رئيس المحكمة الاتحادية العليا إلى الدور الهام الذي تقوم به المحكمة من خلال إصدار العديد من الأحكام التي وحدت المبادئ القانونية في شتى التخصصات القضائية بما يُيسر من سبل التقاضي ويحقق العدالة الناجزة، مضيفاً بأن المحكمة وفي إطار حرصها على تعزيز الشراكة المجتمعية ونشر الوعي القانوني لدى كافة فئات المجتمع وخاصة الباحثين والقانونيين، أتاحت خدمة المرسال الإلكتروني التي عززت من التواصل بين المحكمة والكافة من خلال إتاحة الاطلاع على الأحكام والمبادئ القضائية التي أرستها.

تطوير العمل
وأكدَّ البادي بأن المحكمة لا تدخر جهداً في سبيل تطوير منظومة العمل القضائي والخدمي تيسيراً على المتقاضين والمتعاملين – بما يحقق سعادتهم -، من خلال تقديمها لخدمة الربط الإلكتروني لتسجيل وإيداع الطعون أمامها من مقار المحاكم الاستئنافية الاتحادية، عوضاً عن حضور المحامي بنفسه إلى مقر المحكمة في أبو ظبي لتقديم الطعن، وقد شهدت تلك الخدمة تطوراً فاعلاً باعتماد توقيع المحامين المقبولين أمامها وتمكينهم من قيد الطعون من مكاتبهم، وهو ما أسهم في توفير الوقت والجهد والكُلفة عليهم.

ونوّه رئيس المحكمة الاتحادية العليا إلى أن استراتيجية العمل تتركز على التطوير المستمر توافقاً مع توجه الحكومة ووزارة العدل، وفي هذا الإطار أشار بأن المحكمة بصدد إطلاق خدمة التطبيق الذكي على الهاتف المحمول لعرض أحكامها ومبادئها باللغتين العربية والإنجليزية التي تمكن الكافة من الاطلاع عليها، وهو ما يعكس حجم الإنجازات التي حققتها وزارة العدل والمحاكم الاتحادية والنيابات الاتحادية في مجال عملها، وبما يعزز من التنافسية على المستوى العالمي ويتواكب مع التطور الهائل الذي بلغته الدولة في مختلف القطاعات جعلها بجميع مؤسساتها نموذجاً يحتذى به.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً