كيف تتعامل الزوجة مع حماتها المتسلطة

كيف تتعامل الزوجة مع حماتها المتسلطة

غالبا ما تخشى الزوجة من توتر العلاقة بينها وبين حماتها المتسلطة ليس خوفا منها، ولكن حرصا على أن لا يكون هناك مشاحنات عائلية قد تعكر صفو العلاقة بينها وبين زوجها، وهو ما لا تريده الزوجة، فكيف لها أن تتعامل مع حماتها المتسلطة التعامل مع الحماة المتسلطة تحتاج الحماة المتسلطة الى طريقة خاصة في التعامل معها، ولذلك يجب على…

غالبا ما تخشى الزوجة من توتر العلاقة بينها وبين حماتها المتسلطة ليس خوفا منها، ولكن حرصا على أن لا يكون هناك مشاحنات عائلية قد تعكر صفو العلاقة بينها وبين زوجها، وهو ما لا تريده الزوجة، فكيف لها أن تتعامل مع حماتها المتسلطة

التعامل مع الحماة المتسلطة

تحتاج الحماة المتسلطة الى طريقة خاصة في التعامل معها، ولذلك يجب على الزوجة الإلتزام بالنصائح التالية

تجنب رد الإساءة

مهما كانت طريقة الحماة المتسلطة مع الزوجة، على الأخيرة أن تتجنب رد الإساءة إليها إحتراما لعمرها، وإحتراما لزوجها، ولكن لا يجب الصمت على الإساءة أيضا، فثمة أمور لا يمكن الصمت عنها، حتى لا يزيد الأمر عن حده وتتكرر الإساءة، لذا يجب التفكير جيدا، والتعامل بحذر مع الحماة المتسلطة، حتى لا يضيع حق الزوجة من جانب، وإحتراما لزوجها من جانب آخر

التجاهل

في بعض الحالات، قد يكون التجاهل مطلبا أساسيا حتى يسهل على الزوجة التعامل مع الحماة المتسلطة، ففي ذلك حقن لكثير من الصراعات الأسرية التي لها أن ترهق الزوج كثيرا ، أيضا الزوجة التي ستصيح فريسة سهلة للتفكير والقلق والتوتر والضغط العصبي

التودد إليها

يجب على الزوجة التودد إلى الحماة المتسلطة وإتباع سياسة النفس الطويل معها، حتى تخمد نار الخلاقات بينها، وهنا لا نقصد بالتودد النفاق، إنما نقصد التقرب إلى الحماة المتسلطة ومحاولة كسبها، أملا في تحقيق التعايش السلمي بينها وبين الزوجة

تجنب الصدام

من الأفضل أن تتجنب الزوجة الصدام مع الحماة المتسلطة، تجنبا لنشوب خلافات قد تظل قائمة لفترة طويلة مسببة آثارا سلبية لا حصر لها، لذا من الأفضل عدم الدخول في نقاش معها حول أي موضوع، حتى لا يحدث التعارض في الآراء وينشأ الصدام بينهما

وأخيرا، واذا كان الزوج رجلا حقيقيا يعي حقوق الزوجة وحريص عليها ويحفظ كرامتها ويصون كبريائها، على الزوجة أن تكرمه في والدته وأن تصبر عليها طالما باتت الأمور بسيطة ومن السهل إحتوائها

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً