قمة العشرين تختتم أعمالها وسط تباعد بين أمريكا وشركائها حول المناخ والتجارة

قمة العشرين تختتم أعمالها وسط تباعد بين أمريكا وشركائها حول المناخ والتجارة

اختتمت مجموعة الدول العشرين أعمالها اليوم السبت، في بوينوس آيرس، وسط تباعد بين الولايات المتحدة وشركائها، بسبب رفضها دعم التحرك لحماية المناخ، وكذلك بعد تجنب ذكر التعهدات السابقة بمحاربة الحمائية التجارية في البيان الختامي للقمة. وجاء في البيان الختامي، أن كل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، باستثناء الولايات المتحدة، تدعم تطبيق أهداف اتفاق باريس حول …




قمة العشرين في الأرجنتين (أرشيف)


اختتمت مجموعة الدول العشرين أعمالها اليوم السبت، في بوينوس آيرس، وسط تباعد بين الولايات المتحدة وشركائها، بسبب رفضها دعم التحرك لحماية المناخ، وكذلك بعد تجنب ذكر التعهدات السابقة بمحاربة الحمائية التجارية في البيان الختامي للقمة.

وجاء في البيان الختامي، أن كل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، باستثناء الولايات المتحدة، تدعم تطبيق أهداف اتفاق باريس حول التغير المناخي والتي “لا عودة عنها”.

وفيما يشن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حرباً تجارية على الصين ودول أخرى، تجنب البيان الختامي للقمة ذكر مكافحة الحمائية والالتزام بالتجارة المتعددة الأطراف.

وبدلاً من ذلك، لفتت الدول الأعضاء فقط إلى “المشاكل التجارية الحالية”.

وأكدت أيضاً أن النظام التجاري المتعدد الأطراف “لا يحقق أهدافه” على صعيد النمو وخلق وظائف، وساندت “الإصلاح الضروري لمنظمة التجارة العالمية”، وذلك في هذا البيان الذي كان موضع مفاوضات شاقة، فيما كثفت الولايات المتحدة المواجهات مع شركائها التجاريين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً