فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي يبدأ في استقبال النزلاء

فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي يبدأ في استقبال النزلاء

بدأ فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي في استقبال الضيوف ، حيث يغطي الفندق مساحة 100 ألف متر مربّع على الهلال الغربي من نخلة جميرا التي تُعد أكبر جزيرة اصطناعية في العالم. ويؤكد هذا المنتجع الشاطئي الفاخر التزامنا بتقديم أرقى الخدمات للشريحة العليا من سوق الضيافة الفاخرة الذي يشهد نمواً متزايداً، كما نحافظ على التزامنا برؤية دبي كواحدة من الوجهات السياحية …

ff-og-image-inserted

بدأ فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي في استقبال الضيوف ، حيث يغطي الفندق مساحة 100 ألف متر مربّع على الهلال الغربي من نخلة جميرا التي تُعد أكبر جزيرة اصطناعية في العالم.

ويؤكد هذا المنتجع الشاطئي الفاخر التزامنا بتقديم أرقى الخدمات للشريحة العليا من سوق الضيافة الفاخرة الذي يشهد نمواً متزايداً، كما نحافظ على التزامنا برؤية دبي كواحدة من الوجهات السياحية الأكثر ابتكاراً في الشرق الأوسط”.

والفندق محاط بشاطئ رملي خاص ممتد على مسافة 500 متر، ويحتضن 391 غرفةً وجناحاً وفيلا مصممة وفق أعلى معايير الرقي.

وهناك ثمانية مطاعم واستراحات راقية، بما فيها مطعم “ميكس” وهو أول مطعم في الإمارات للطاهي آلان دوكاس الشهير عالمياً والحائز على ثلاث نجوم ميشلان إلى جانب سبا “سينك موند” الذي تبلغ مساحته 3000 متر مربع، ومركز عافية مزود بأحدث المعدات واستوديو خاص لليوغا، ونادٍ للصغار والمراهقين، بالإضافة إلى أكبر صالة سينما خاصة في نخلة جميرا.

وتحتضن الردهة الكبرى ثريا مبهرة مصنوعة من 40 ألف حجرة كريستال سواروفسكي، كما يضم المنتجع غرفاً بمساحات تبدأ من 65 متراً مربعاً، لتكون واحدةً من أكبر فئات الغرف القياسية في نخلة جميرا.

ويوفر الفندق خيارات متنوعة من قاعات المؤتمرات والحفلات ومرافق الأعمال وفي مقدمتها قاعة غران صالون ماكسيميليان الممتدة على مساحة 612 متراً مربعاً.

وقال هينك ميكنخت، الرئيس التنفيذي للعمليات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لمجموعة كمبينسكي: “سعداء بافتتاح إميرالد بالاس كمبينسكي دبي، باعتبار هذا المشروع جزءاً من محفظة فنادقنا الفاخرة المتنامية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا”.

وبدوره، قال سيباستيان مارييت، العضو المنتدب لفندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي وفندق كمبينسكي وريزيدنسز نخلة جميرا. يُعتَبر قصر الفندق تحفةً هندسية فهو يستقدم الحرفية الأوروبية إلى الشرق الأوسط .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً