الأرجنتين: السلطات تدعو السكان للمغادرة استعداداً لقمة دول الـ20

الأرجنتين: السلطات تدعو السكان للمغادرة استعداداً لقمة دول الـ20

ستعرف عاصمة الأرجنتين، بوينس آيرس، إغلاقاً أمنياً كاملاً غداً الخميس، في الوقت الذي بدأ فيه رؤساء أكبر 20 دولة اقتصادية في العالم، في الوصول للمشاركة في قمة مجموعة العشرين، التي تستمر يومين، ابتداءً من يوم الجمعة المقبل. وستحول جميع الرحلات الجوية عبر بوينس آيرس، وستُلغى جميع وسائل النقل العام من قطارات ومترو أنفاق، طوال فترة انعقاد القمة، في الوقت الذي…




لافتة لمناهضي مناهضة مجموعة العشرين وسط بوينس آيرس أمس الثلاثاء (أ ف ب)


ستعرف عاصمة الأرجنتين، بوينس آيرس، إغلاقاً أمنياً كاملاً غداً الخميس، في الوقت الذي بدأ فيه رؤساء أكبر 20 دولة اقتصادية في العالم، في الوصول للمشاركة في قمة مجموعة العشرين، التي تستمر يومين، ابتداءً من يوم الجمعة المقبل.

وستحول جميع الرحلات الجوية عبر بوينس آيرس، وستُلغى جميع وسائل النقل العام من قطارات ومترو أنفاق، طوال فترة انعقاد القمة، في الوقت الذي تستعد فيه المدينة لاحتضان حوالي 33 احتجاجاً مناهضاً لمجموعة العشرين، كما أودت صحيفة “غادريان” البريطانية، اليوم الأربعاء.
واستبقت السلطات الأمر بإعلان يوم الجمعة عطلة رسمية، وشجعت حكومة اليمين المتوسط التي يرأسها الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، سكان المدينة على المغادرة خلال القمة.
وقالت وزيرة الأمن باتريشيا بولريتش: “نوصيكم باستغلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة للمغادرة، غادروا الخميس، لأن المدينة ستكون معقدة للغاية”.
وسيمتد إلغاء النقل العام إلى خارج العاصمة نفسها، مروراً إلى أجزاء من منطقة بوينس آيرس الكبرى، ما يؤثر على مجموع سكانها البالغ عددهم 12 مليون نسمة.
وسيشارك حوالي 22 ألف من أفراد الشرطة والأمن في العملية الأمنية الواسعة خلال القمة.
وأضافت بولريتش: “ستكون هناك الكثير من المناطق المحظورة، لأن الإجراءات الأمنية ستكون قوية للغاية، وسنتخذ قرارات فورية إذا كان هناك أي عنف، لأننا لن نسمح بذلك”.
وحذرت بولريتش قائلةً: “نعرف أن هناك محاولات لتوليد فراغ من العنف الشديد، وحالات من الفوضى والاضطرابات، خلال قمة العشرين”.
وتوترت الأعصاب فعلاً في الأسبوع الماضي، عندما أجبرت مخاوف أمنية السلطات على إخلاء مجلس الشيوخ، والسفارة الأمريكية، ومبانٍ عامة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً