سلطان يحصل على زمالة «ريبا» البريطانية الفخرية

سلطان يحصل على زمالة «ريبا» البريطانية الفخرية

حصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الزمالة الفخرية المرموقة للمعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا) تقديراً لجهود سموه ومساهماته المثمرة في تطوير التصميم والعمارة وإيجاد بيئة مبتكرة من البناء المستدام. ومن المقرر أن تعقد مراسم تكريم صاحب السمو حاكم الشارقة في احتفال كبير في العاصمة البريطانية لندن خلال فبراير من…

emaratyah

حصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الزمالة الفخرية المرموقة للمعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا) تقديراً لجهود سموه ومساهماته المثمرة في تطوير التصميم والعمارة وإيجاد بيئة مبتكرة من البناء المستدام. ومن المقرر أن تعقد مراسم تكريم صاحب السمو حاكم الشارقة في احتفال كبير في العاصمة البريطانية لندن خلال فبراير من العام المقبل. وتمنح الزمالة الفخرية لريبا سنوياً لأشخاص ليسوا مهندسين معماريين، لكنهم ساهموا بشكل خاص بالنهوض بمختلف أشكال العمارة وإيجاد بيئة مستدامة للأجيال. وتأسس المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا) للنهوض بالعمارة بموجب ميثاق ملكي منح في عام 1837 وآخر تكميلي في 1971 وهو عبارة عن هيئة عالمية للعضوية المهنية تخدم أعضاءها والمجتمع من أجل توفير مبان وأماكن أفضل لمجتمعات أقوى وبيئة مستدامة.
وقال بيتر جاكسون، المستشار الهندسي بمكتب سمو الحاكم عضو مؤسس في فرع المعهد في الخليج، إن صاحب السمو حاكم الشارقة لديه العديد من المساهمات في تطوير الهندسة المعمارية وعمل على صياغة وتشكيل عمارة الشارقة، التي منحتها شكلاً متفرداً من خلال شغفه الخاص بالتصميم الإبداعي والعمارة الإسلامية.
وأضاف أن صاحب السمو حاكم الشارقة ينخرط عن كثب في التخطيط والهندسة المعمارية للإمارة، في العديد من مباني الإمارة الراقية، مما منح الشارقة هويتها الفريدة والمتميزة في العالم العربي والإسلامي، إضافة إلى دور سموه البارز في الحفاظ على التراث المعماري التقليدي الرفيع والمباني التاريخية والحضرية.
وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد أصدر في عام 2009 المرسوم الأميري الذي أنشأ فرع «ريبا» في الخليج، تحت رعاية الجامعة الأمريكية في الشارقة، تقديراً للمساهمة المهمة التي يقدمها «ريبا» لتحسين التعليم المهني وتعزيز الجودة المعمارية.
من جانبها قالت سمية دباغ، مؤسس شركة الدباغ للعمارة ومقرها دبي رئيس فرع المعهد في الخليج، إنه لشرف كبير لنا أن يكون صاحب السمو حاكم الشارقة زميلاً فخرياً للمعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (ريبا)، مشيرة إلى أن هذه الزمالة تشكل اعترافاً وتقديراً لجهود سموه ودعمه ورعايته للتعليم والتطوير المعماري في إمارة الشارقة.
وأشارت إلى ما يشهده (ريبا) من أهمية متزايدة في المنطقة إذ يمنح اعتماد «ريبا» طابعاً من الجودة وتأييداً مهنياً للممارسات المحلية وفق معايير وممارسات الجودة العالمية. وام

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً