دبي مركز عالمي للابتكار في الأمن الإلكتروني

دبي مركز عالمي للابتكار في الأمن الإلكتروني

دبي: محمد ياسين أكد يوسف الشيباني، المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، أن إمارة دبي عزمت على تحويل التحديات إلى فرص مثمرة بسعيها الدؤوب للتغلب على تهديدات الأمن الإلكتروني التي تواجه مسيرتها نحو تحقيق النمو المستدام. جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر «هاك إن ذا بوكس» للأمن الإلكتروني الذي يمتد على مدار يومين. وأوضح أن استراتيجية دبي…

emaratyah

دبي: محمد ياسين

أكد يوسف الشيباني، المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، أن إمارة دبي عزمت على تحويل التحديات إلى فرص مثمرة بسعيها الدؤوب للتغلب على تهديدات الأمن الإلكتروني التي تواجه مسيرتها نحو تحقيق النمو المستدام.

جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر «هاك إن ذا بوكس» للأمن الإلكتروني الذي يمتد على مدار يومين. وأوضح أن استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تهدف إلى تعزيز مكانة دبي مدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن، بالتعاون مع الشركاء المعنيين.

وأضاف: «كلما زادت صعوبة تحديات الأمن الإلكتروني، ازداد عزمنا على جعل إمارة دبي الحيز الأكثر أماناً في العالم الرقمي. ومن ثم فإن تشجيع الابتكار والبحث العلمي في الأمن الإلكتروني، أحد أهم محاور الاستراتيجية التي ستخلق مزيداً من الفرص الوظيفية والاستثمارية. ويحول المركز بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، تلك التحديات إلى فرص، للدعوة إلى مزيد من التعاون والتآزر مع القطاع الخاص، لنضمن معاً أن تظل دبي منارة للتميز للعالم أجمع».

وتنظم المؤتمر شركة «هاك إن ذا بوكس»، بالتعاون مع مركز دبي للأمن الإلكتروني، الدرع الحامية للثروة الرقمية في دبي، والشريك المحلي مجموعة «دارك ماتر» العاملة في الأمن والدفاع الإلكتروني والتحول الرقمي في المنطقة.

وتحدث خلال الافتتاح عدد من أبرز الشخصيات، منهم كاتي موسوريس، المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة «لوتا سيكيوريتي»، وقدمت خبراتها وخدماتها للحكومة الأمريكية والبرلمان الأوروبي.

وسيلقي إحدى الكلمات الرئيسية ميكو هيبونن، مدير الأبحاث لدى مجموعة «إف-سيكيور» الفنلندية.

فيما قال نائب رئيس أول تطوير الأعمال والمبيعات والتسويق في «دارك ماتر» ربيع دبوسي: «تأتي عودة المؤتمر إلى الشرق الأوسط في وقتها، إذ تشهد المنطقة طفرة غير مسبوقة في إنشاء البنى التحتية الرقمية وتبني الحلول المتطورة. ومع نهوض المدن الذكية واستخدام إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في كثير من الجهات الحكومية والمؤسسات ازداد الطلب على خدمات الأمن الإلكتروني وأصبح من الضروري زيادة الوعي العام في هذا الصدد. ومن هنا نشارك لتمكين محترفي الأمن الإلكتروني والباحثين المحليين، لترسيخ أسس الحصانة الإلكترونية في المنطقة بأكملها».

وشملت فعاليات المؤتمر مجموعة من العروض الحية للقرصنة، بما فيها منطقة لاختراق برمجيات السيارات، واستعرض الخبراء قدراتهم على التحكم عن بعد في السيارات الحديثة أمام المشاركين. إلى جانب مسابقة «التقط العلم» التي ستشهد تنافس 20 فريقاً دولياً في انطلاق سلسلة مسابقاتها لعام 2019. ويستضيف المؤتمر في المسابقة نفسها طلاب الجامعات والمدارس الثانوية. فيما تنظم «دارك ماتر» برنامج «ما وراء الفضاء الإلكتروني».

وخلال لقاء صحفي على هامش المؤتمر، قال الدكتور مروان الزرعوني، مدير إدارة خدمات المعلومات في مركز دبي للأمن الإلكتروني: إن المركز يعمل على حماية 140 مؤسسة حكومية وشبه حكومية، وفق خطة استراتيجية مدروسة. ويدرب الكفاءات بالمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ويؤهلهم ليتمكنوا من التعامل مع أي اختراق أو محاولة لسرقة المعلومات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً