الصين تحقق في قضية تغيير الحمض النووي للأجنة

الصين تحقق في قضية تغيير الحمض النووي للأجنة

أمرت اللجنة الحكومية الصينية المختصة بشؤون الرعاية الصحية وتنظيم الولادات بإجراء تحقيق بشأن قضية تغيير الحمض النووي لأجنة في الصين، والتي نشرتها وسائل الإعلام.

أمرت اللجنة الحكومية الصينية المختصة بشؤون الرعاية الصحية وتنظيم الولادات بإجراء تحقيق بشأن قضية تغيير الحمض النووي لأجنة في الصين، والتي نشرتها وسائل الإعلام.

وكانت وكالة أسوشيتد برس وعدد من الصحف قد أفادت بأن العالم الصيني، خاه جيانكوي، أكد على أنه قام لأول مرة في التاريخ بتغيير الحمض النووي لعدد من الأجنة.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة الحكومية الصينية: “نشرت وسائل الإعلام في 11 نوفمبر الجاري خبرا عن ولادة أطفال بحمض نووي معدل، لديهم القدرة على مقاومة مرض الإيدز. وقد تابعت اللجنة باهتمام هذه المسألة، وأمرت اللجنة الصحية في محافظة غواندون بإجراء تحقيق شامل ودقيق بشأنها”.

كما أعلنت اللجنة الحكومية أنه من الضروري تسوية الأمر وفقا للقانون واستنادا إلى المسؤولية عن الصحة العامة والمبادئ العلمية، ومن ثم نشر نتائج التحقيق في الوقت المناسب للجمهور.

من جانبها، أعلنت جامعة مدينة شينزن التي عمل فيها العالم، أنها صدمت بهذا الخبر، وتعتبر التجربة انتهاكا صارخا للمعايير الأخلاقية، مشيرة إلى أن العالم لم يعلم الجامعة وكلية العلوم البيولوجية بقيامه بهذا العمل خارج الجامعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً