ثلاث مبادرات استراتيجية ضمن الخطط الصحية المستقبلية

ثلاث مبادرات استراتيجية ضمن الخطط الصحية المستقبلية

أطلقت حكومة الإمارات خلال الدورة الثانية من “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” ضمن محور “حكومة المستقبل”، في جلسة بعنوان “الخدمات الصحية والوقائية”، ثلاث مبادرات استراتيجية تهدف إلى تعزيز النمو الصحي والنفسي لدى الأطفال، والارتقاء بجودة التخطيط الصحي، وتوجيه الاستثمار نحو برامج الصحة الوقائية.

أطلقت حكومة الإمارات خلال الدورة الثانية من “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” ضمن محور “حكومة المستقبل”، في جلسة بعنوان “الخدمات الصحية والوقائية”، ثلاث مبادرات استراتيجية تهدف إلى تعزيز النمو الصحي والنفسي لدى الأطفال، والارتقاء بجودة التخطيط الصحي، وتوجيه الاستثمار نحو برامج الصحة الوقائية.

عبد الرحمن العويس: ابتكار حلول مستدامة لمستقبل الرعاية الصحية
وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن توجيهات قيادة دولة الإمارات تركز على جودة الصحة وابتكار حلول مستدامة لمستقبل الرعاية الصحية وترسيخ مكانة الدولة على أجندة المستقبل، والتي تكرست في الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، حيث تم اعتماد حزمة مبتكرة من المبادرات الوطنية الاستراتيجية في مجال الخدمات الصحية والوقائية ضمن منصة مستقبلية تؤكد على الريادة وتعزيز تنافسية الإمارات وفق المؤشرات العالمية.

وأوضح أن فريق العمل ركز على موضوعات تهم الأسرة والطفل على وجه الخصوص، في توفير منصة إلكترونية وطنية لتعزيز النماء الصحي والنفسي لهم، وإنشاء قاعدة بيانات وطنية للمنشآت الصحية والصيدلانية الحكومية والخاصة، إضافة إلى اعتماد الحلول الذكية لترسيخ مبدأ ممارسة الأنشطة البدنية، في إطار تركيز حكومة دولة الإمارات على برامج التوعية والتثقيف للوقاية من أمراض العصر المرتبطة بالتكنولوجيا والأغذية المهجنة ونمط الحياة غير الصحي.

وشكلت الحكومة مبادراتها المستقبلية بعد رصد عدد من التحديات التي ترتبط بمستهدفات رؤية الإمارات 2021، بحيث تعزز الممارسات العائلية الرئيسية ذات العلاقة بصحة الطفل، والاستفادة من البيانات التي تجمعها في تسخير الذكاء الاصطناعي لإيجاد حلول مبتكرة ومستدامة للتحديات الحالية والمستقبلية، ورسم برامج وخطط الوقاية من الأمراض، وتحسين نوعية الحياة وعلاج المرضى، وتعزيز جاهزية البنية التحتية الصحية، والشراكة الفعالة في مجال البحوث والابتكارات، وصولاً إلى تطوير الرعاية الصحية للمجتمع.

3 مبادرات تحدد الأولويات المستقبلية
ويمثل تعزيز النشاط البدني في الدولة إحدى الأولويات المستقبلية في تشجيع مجتمع الإمارات على تبني أنماط حياة صحية، من خلال إطلاق “خريطة الامارات التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي” وهي منصة إلكترونية تهدف إلى تشجيع الأفراد وتقدم لهم معلومات في كيفية الوصول إلى أهم المرافق ليتمكنوا من ممارسة الأنشطة البدنية، وإرسال إشعارات وإرسال رسائل تحفيزية وتوعوية للمستخدم، وسيمكّن التطبيق الجهات المعنية في الدولة من تحديد وتطوير المرافق الحالية وبناء مرافق جديدة وفق مخططات واحتياجات مدروسة.

وناقش فريق عمل الخدمات الصحية والوقائية إنشاء نظام مرجعي موحد يضم البيانات المتعلقة بكافة المنشآت الصحية والصيدلانية الحكومية والخاصة وكادرها الطبي والفني، وتكاملها مع بيانات الأدوية المسجلة ونظام تسعيرها، وربط النظام بأنظمة تراخيص الأخصائيين الصحيين والمنشآت الصحية والصيدلانية في الدولة، ونظام التسجيل الدوائي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، من خلال تطبيق ذكي لتسهيل الوصول الى هذه المعلومات.

كما استعرض الاجتماع سبل إنشاء “السجل الوطني لنمو الطالب”، الهادف لخدمة البرنامج الوطني لمكافحة السمنة عند الأطفال واليافعين وهو إحدى مبادرات المؤشر الوطني “نسبة الأطفال الذين يعانون من السمنة”.

وتهدف المنصة الإلكترونية إلى توفير معلومات لإعداد وتنفيذ وتقييم برامج موجهة للأطفال، وصولاً إلى تعزيز صحة الأطفال بناء على النتائج، ومن ثم البناء عليه لعدة مستهدفات تعنى بالطفل وتحديد المجالات التي سيتم التركيز عليها مستقبلاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً