محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان انطلاق الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان انطلاق الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” في العاصمة أبوظبي.

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” في العاصمة أبوظبي.

وانطلقت في العاصمة أبوظبي أعمال “الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات” في دورتها الثانية، اللقاء الوطني الأكبر من نوعه برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وضمت الاجتماعات سمو أولياء العهود ومجلس الوزراء والمجالس التنفيذية في الدولة وأبرز 500 مسؤول حكومي في مختلف القطاعات.

alt

وتهدف الاجتماعات السنوية، التي تستمر جلساتها ونقاشاتها اليوم وغدا لاستعراض الجهود والبرامج كافة التي تم إنجازها لتحقيق رؤية الإمارات 2021، واستعراض الأهداف للسنوات العشر المقبلة بالإضافة إلى وضع الخطط والاستراتيجيات التي تضع حجر الأساس لمئوية الإمارات 2071.

وتسعى «الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات» في دورتها الثانية إلى الاطلاع على المستهدفات والنتائج التي تحققت حتى الآن ضمن رؤية الإمارات 2021، حيث تهدف الرؤية لأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم في شتى المجالات، ولتحقيق أفضل المراتب في مختلف المؤشرات الدولية، وذلك بحلول يوبيلها الذهبي في العام 2021.

alt

ولترجمة هذه الرؤية إلى واقع ملموس، تم تطوير الأجندة الوطنية التي تم تقسيمها إلى ستة محاور وطنية تمثل القطاعات الرئيسية التي سيتم التركيز عليها خلال السنوات المقبلة في العمل الحكومي، وهي: التعليم، والصحة، والاقتصاد، والأمن، والإسكان، بالإضافة إلى الخدمات الحكومية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً