طيار يتجاوز وجهته بعدما غلبه النوم في قمرة القيادة

طيار يتجاوز وجهته بعدما غلبه النوم في قمرة القيادة

قال مسؤولو السلامة الجوية، اليوم الثلاثاء، إن طائرة صغيرة تجاوزت مقصدها في أستراليا بمسافة 50 كيلومترا تقريبا، بعدما غلب النوم قائد الطائرة في قمرة القيادة. وكان الطيار هو الشخص الوحيد على متن طائرة شحن تابعة لشركة “فورتكس إير”، التي كانت متوجهه من مدينة ديفونبورت في تاسمانيا إلى جزيرة كينغ، الواقعة بين تسامانيا والبر الرئيسي الأسترالي. ولم …

طيار يتجاوز وجهته بعدما غلبه النوم في قمرة القيادة

قال مسؤولو السلامة الجوية، اليوم الثلاثاء، إن طائرة صغيرة تجاوزت مقصدها في أستراليا بمسافة 50 كيلومترا تقريبا، بعدما غلب النوم قائد الطائرة في قمرة القيادة.

وكان الطيار هو الشخص الوحيد على متن طائرة شحن تابعة لشركة “فورتكس إير”، التي كانت متوجهه من مدينة ديفونبورت في تاسمانيا إلى جزيرة كينغ، الواقعة بين تسامانيا والبر الرئيسي الأسترالي.

ولم يتضح كيف استيقظ الطيار قبل أن يهبط بسلام بالطائرة “بيبر بي أيه -31” ذات المحركين.

وقال مكتب سلامة النقل الاسترالي، الذي يحقق في الواقعة، التي صنفها على أنها قضية “عجز”: “خلال الرحلة، غلب النوم الطيار، مما أدى لتجاوز الطائرة لجزيرة كينغ بمسافة 46 كيلومترا”.

وأضاف المكتب في بيان أنه سوف يقوم بالتحقيق مع الطيار ومراجعة إجراءات العمل قبل إصدار تقريره النهائي العام المقبل.

من جهته أفاد نيل هانسفورد، مدير شركة للاستشارات في مجال الطيران، بإنه ربما كانت الطائرة على وضع الطيران الآلي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً